صحة وجمال

بحثٌ جديد عن دواء للملاريا.. هذا تأثيره على مشكلة تعاني منها النساء!

وجد فريق بحثي من مستشفى جامعة فودان بالصين، أن بعض الأدوية المضادة للملاريا تظهر نتائج واعدة في علاج متلازمة تكيس المبايض لدى النساء.

ومتلازمة تكيس المبايض حالة تعاني فيها النساء من نمو غير طبيعي للكيسات على المبايض، ما يؤدي إلى أعراض مثل: آلام البطن، ودورة شهرية غير منتظمة، ونمو الشعر المفرط، وحب الشباب، وغالباً السمنة.

وبحسب “نيو ساينتست”، فإن السبب الجذري لمتلازمة تكيس المبايض غير واضح، إلا أنه ينطوي على اختلال التوازن في العديد من الهرمونات، بما في ذلك الكثير من هرمون التستوستيرون الذي تصنعه المبايض.

وفي الدراسة، اختبر الباحثون أولاً عقار ديهيدروأرتيميسينين (نوع من الأرتيميسينين) في الفئران، ثم في مجموعة صغيرة من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

وتمت التجربة الصغيرة بمشاركة 19 امرأة مصابة بالمتلازمة، وأدى عقار الأرتيميسينين إلى تحسين انتظام الدورة الشهرية لديهن وخفض هرمون التستوستيرون، والذي غالباً ما يكون مرتفعاً جداً لدى المصابات بهذه الحالة.

ووفق “مديكال إكسبريس”، تم إعطاء كل منهن الأرتيميسينين 3 مرات في اليوم لمدة 3 أشهر.

وبعد العلاج، أصبحت الدورة الشهرية أكثر انتظاماً لدى 12 من المريضات، وكان لدى جميعهن تقريباً مستويات أقل من هرمون التستوستيرون في دمائهن، وانخفض نمو الكيس.

زر الذهاب إلى الأعلى