adplus-dvertising
27.4 C
بيروت
يوليو 6, 2022

جنبلاط: على لبنان أن يعمل على برنامج مع صندوق النقد الدولي مع شروط مقبولة

رأى رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط أنّه من الضروري أن يعمل لبنان على برنامج مع صندوق النقد الدولي، على أن تكون الشروط مقبولة، مضيفًا أنّ وجود حكومة الآن يعدّ أفضل من الفراغ السياسي، ونفى أن تكون الحكومة الحالية هي حكومة “حزب الله”. وقال: “لدينا وزراء ممتازون، وكنت أؤيد الحكومة بشكل غير مباشر لأنني كنت ضد الفراغ”. واعتبر جنبلاط أنّه لا يمكن تغيير النظام السياسي الحاكم في لبنان والذي انبثق عن إتفاق الطائف، سوى من خلال قانون إنتخابي جديد.

وعن الظروف التي آلت إلى الأوضاع الحاليّة في لبنان، اعتبر في حديث لـ”عرب نيوز” أنّ المسؤولية تنقسم بين الطبقة السياسية وبين سوء إدارة الشؤون العامة، قائلا: “علينا إعادة جدولة الديون والعمل على برنامج مع صندوق النقد الدولي على أن تكون الشروط مقبولة”. وأضاف جنبلاط: “ربما علينا أن نطلب من الصندوق أن يدير شؤوننا مثل قطاع الكهرباء والمرافق العامة الأخرى، لأنّه يبدو أن الطبقة السياسية والإدارة الفعلية غير قادرة على القيام بما هو مطلوب”، مشيرا الى أن صندوق النقد الدولي لا يشكّل خطرًا على حزب الله، ويجب التوصّل إلى حلّ، إلا إذا كان لدى الحزب حلّ آخر لتحمّل نفقات الشعب اللبناني وتأمين الرعاية الصحية له.

وسُئل جنبلاط إذا كان يخشى على سلامة الدروز في لبنان بسبب علاقته المعقدة مع النظام السوري وحزب الله، المدعومين من إيران، فأجاب: “إنني لا أخشى فقط على الدروز بل على لبنان بأسره”.

وأضاف جنبلاط خلال زيارة قصيرة قام بها إلى باريس أنّه لا يزال يدعو إلى الحوار مع “التيار الوطني الحر”، من أجل التعايش بين الدروز والمسيحيين.

وردًا على سؤال حول الحراك الشعبي في لبنان ورفضه للطبقة السياسية وإذا ما كان جنبلاط يشعر أنه جزء منها ومسؤول عن بعض المشكلات، أجاب: “كنت جزءًا من الطبقة السياسية، لكنّ الناس يلقون باللوم على الجميع”. وفي توضيحه، قال: “علينا أن نتوصل إلى تفاهم مع حزب الله بشأن عدد من القضايا، والسلاح كان القضية الرئيسية، لكنّ الآن لا أحد، لا نحن ولا الثوار، نطرح هذا الموضوع”.

مقالات ذات صلة