adplus-dvertising
28.4 C
بيروت
يوليو 5, 2022

هل علّق “كورونا” الإنتفاضة الشعبيّة؟

أصبح تفشّي فيروس “كورونا” الحدث الأوّل في لبنان، لتُصبح الإنتفاضة الشعبيّة التي انطلقت في 17 تشرين الأوّل 2019 عنواناً ثانوياً في البلد، لكن يبدو أنّ “الثوّار” سيُطلقون ثورةً من نوع آخر على الفيروس.

تُفيد عضو “هيئة تنسيق الثورة” لينا حمدان، في حديث لموقع mtv، بأنّه “لا قرار بتأجيل التحرّكات الشعبيّة ولا تجميدها، بل أنّنا نضع خارطة الثورة بشكل مدروس استعداداً للمراحل المقبلة”.

وكشفت أنّه “يتمّ تدريب “الثوّار”، خصوصاً في ساحة الشهداء في بيروت، على اتّخاذ الإجراءات الوقائيّة من “كورونا” للمحافظة على نظافة الخيَم والساحة ومحيطها”، مُضيفةً: “سنعلن عن مدوّنة أخلاقيّة يمكن أن يلتزم بها الجميع، وذلك من خلال دورات تدريبيّة، بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني، للوقاية من الفيروس”.

بعد “كلّن يعني كلّن”، يبدو أنّ الـ”كورونا صار واحد منّن”، وهو سيكون الهاجس الأوّل لدى “الثوّار” لحماية أنفسهم وضمان استمراريّة التحرّكات.

Mtv

مقالات ذات صلة