adplus-dvertising
27.4 C
بيروت
يوليو 3, 2022

لبنان في “عين العاصفة”.. أشجار على الطرقات وحرائق!

شهد لبنان ليلا عاصفا، وذلك بسبب منخفض التنين الذي يطال ثماني دول. وقد اجتاحت لبنان عاصفة رملية وتخطت سرعة الهواء الثمانين كيلو متراً بالساعة ما تسبب بأضرارٍ مادية طالت المنازل والمزروعات والشوارع والسيارات في مختلف المناطق.

فقد عمل عناصر من الدفاع المدني على ازالة شجرة اثر سقوطها وسط الطريق العام في الكحلونية – الشوف، وذلك لتسهيل حركة المرور وتمكين المواطنين من متابعة سيرهم بأمان. الأمر نفسه تكرر في برمانا حيث سقطت شجرة وسط الطريق العام في برمانا – المتن. المشهد نفسه حصل في البياضة والرابية وشحيم وبيت الشعار وديك المحدي وضبية وقرنة شهوان والمنصورية حيث سقطت لوحة إعلانات وسط الطريق.

الفنار لم تسلم من أضرار العاصفة، فقد سقطت شجرة على إحدى السيارات. أما في الدورة فقد سقطت أشجار ولوحات اعلانية على الأوتوستراد. “الأضرار” نفسها شهدتها كل من الحازمية، بعبدا، الجمهور، الفياضية واللويزة.

هذا وشبّت الحرائق في مختلف المناطق، إذ شهدت الزعرورية – الشوف حريقا شب في أعشاب يابسة واشجار حرجية.

كما احترقت اشجار حرجية في شحيم-الشوف، ما استدعى تدخل عناصر الدفاع المدني لإخماد الحريق. كذلك، شب حريق في اعشاب يابسة في الربوة -المتن وفي بقنايا وفي جعيتا وديك المحدي.

هذا وشب حريق في اعشاب يابسة واشجار حرجية في الرابية – المتن. وسرعة تدخل عناصر الدفاع المدني ساعدت في عدم امتداد النيران الى المباني المجاورة لرقعة الحريق.

إلى ذلك، أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام”، أنّ الرياح العاتية المحملة بالغبار ألحقت أضرارا بالمزروعات وبالبيوت البلاستيكية، وبالأشجار المثمرة التي تفتحت أزهار براعمها منذ مطلع الأسبوع الجاري في سهول منطقة بعلبك، وقطعت الأسلاك الكهربائية في المدينة والعديد من قرى المنطقة.

كما أدت سرعة الرياح إلى اقتلاع ثلاث شجرات في محلة رأس العين في بعلبك، مما أدى إلى قطع الطريق لبعض الوقت.

وقد أوعز رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق إلى عناصر الشرطة لرفع جذوع الأشجار عن الطريق وإعادة فتحها أمام السيارات.

 

مقالات ذات صلة