صحة وجمال

أسباب اكتساب دهون البطن ونصائح للتخلص منها

تُعتبر زيادة محيط الخصر أحياناً من النتائج الملازمة للتقدم في العمر، وربما ينطبق ذلك بالأخص في أوساط السيدات، إذ غالباً تنتقل دهون الجسم إلى منطقة البطن بعد انقطاع الطمث.

ولن تكون زيادة دهون البطن سبباً فقط لجعل ثيابك تضيق على جسمك، بل تكشف الأبحاث أن دهون البطن تحمل في طياتها مخاطر صحية جسيمة، لكن يمكنك الحد من تلك المخاطر المصاحبة لدهون البطن.

أسباب اكتساب دهون البطن
يزداد احتمال تعرض الأشخاص الذين يتناولون عن طريق الطعام والشراب سعرات حرارية أكثر مما يحرقونه كل يوم؛ لاكتساب وزن زائد بما في ذلك دهون البطن.

من العوامل المؤثرة أيضاً التقدم في السن، فالكتلة العضلية تتناقص مع التقدم في السن، وتتفاقم المشكلة لدى الأشخاص الذين لا يمارسون نشاطاً بدنياً.

ويؤدي نقص الكتلة العضلية إلى إبطاء استهلاك الجسم للسعرات الحرارية، وذلك يمكن أن يجعل الحفاظ على وزن صحي أمراً أكثر صعوبة، فعلى سبيل المثال، يحتاج الرجال في الخمسينيات من عمرهم إلى تقليل سعراتهم الحرارية اليومية عما كانوا يحصلون عليه في الثلاثينيات بمقدار 200 سعرة حرارية.

إن كنت تراقب ضغط الدم والكوليسترول لديك، فثمة شيء تحتاج لمراقبته: “الدهون الثلاثية”، فوجود مستوى مرتفع منها قد يزيد من خطورة الإصابة بأحد أمراض القلب.

وتلاحظ الكثير من النساء زيادة في دهون البطن مع تقدمهن في السن حتى ولو لم يزِد وزنهنّ، ويرجع ذلك على الأرجح إلى انخفاض مستوى الإستروجين، نظراً لاحتمال تأثير الإستروجين على مخازن الدهون في الجسم.

تسهم الجينات أيضاً في احتمالات زيادة وزن الشخص أو إصابته بالسمنة، كما أنها تسهم في تحديد مخازن الدهون في الجسم.

خطورة دهون البطن
تكمن مشكلة دهون البطن في أنها لا تقتصر على الطبقة المبطِّنة للجلد من الداخل، وهو النوع المسمى بدهون ما تحت الجلد، بل تشمل دهون البطن أيضاً الدهون الحشوية، وهي نوع من الدهون يستقر عميقاً داخل البطن ويحيط بأعضاء الجسم الداخلية.

وبغضّ النظر عن وزن الشخص الإجمالي، فإن وجود كمية كبيرة من دهون البطن يُزيد احتمال حدوث ما يلي:

• ارتفاع ضغط الدم.

• ارتفاع الدهون في الدم إلى مستوى غير صحي.

• انقطاع النفس النومي.

• أمراض القلب.

• ارتفاع ضغط الدم والسكري.

• أنواع معينة من السرطان.

• السكتة الدماغية.

• الكبد الدهني.

• الوفاة المبكرة لأي سبب.

لمعرفة ما إذا كانت دهون بطنك مدعاة للقلق أم لا، ينبغي قياس خصرك:

• قف وضَعْ شريط قياس حول بطنك مكشوفاً دون ملابس فوق عظم الورك مباشرة.

• اسحب شريط القياس حتى يكون ملاصقًا تمامًا لجلدك دون ضغط عليه، وتأكد من استواء الشريط حول الخصر بالكامل.

• استرخِ، وخُذ شهيقًا وقِس محيط خصرك. ولا تشفط بطنك أثناء القياس.

بالنسبة للنساء، يشير تجاوز قياس الخصر 35 بوصة (89 سنتيمتراً) إلى وجود كمية غير صحية من دهون البطن، وزيادة احتمال التعرض لمشكلات صحية. وعموماً، كلما زاد قياس الخصر، زاد احتمال التعرض لمشكلات صحية. أما بالنسبة للرجال، فيشير تجاوز قياس الخصر 40 بوصة (102 سنتيمتراً) إلى وجود كمية غير صحية من دهون البطن.

نصائح لتخفيف دهون البطن
يمكنك تقوية عضلات بطنك وشدّها عن طريق تمارين البطن أو غيرها من التمارين التي تركز على البطن، بيد أن الاقتصار على تلك التمارين وحدها لن يخلصك من دهون البطن، ولكن الخبر الجيد هو أن الدهون الحشوية تستجيب لنفس استراتيجيات النظام الغذائي والتمارين الرياضية التي يمكنها مساعدتك على التخلص من الوزن الزائد وخفض النسبة الإجمالية لدهون الجسم. جرّب النصائح التالية:

• اتبع نظاماً غذائياً صحياً. يشمل:

1- التركيز على الأطعمة النباتية، كالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

2- اختيار مصادر البروتين الخالية من الدهون، كالأسماك ومشتقات الحليب منخفضة الدسم.

3- تقليل اللحوم المصنَّعة والدهون المشبعة الموجودة في اللحوم ومشتقات الحليب عالية الدسم كالجُبن والزُّبد.

4- اختيار كميات محدودة من الدهون الأحادية غير المشبَّعة والدهون المتعددة غير المشبَّعة. وتوجد هذه الأنواع في الأسماك والمكسرات وبعض الزيوت النباتية.

• اختر أحجام الحصص الغذائية بحكمة.. تتراكم السعرات الحرارية حتى عند اختيار أطعمة صحية. لهذا قلل أحجام الحصص الغذائية وأنت في المنزل. وعندما تتناول الطعام في المطاعم، شارك وجبتك مع الآخرين، أو تناول نصف الوجبة وخُذ بقيتها إلى المنزل.

• استبدل المشروبات المُحلاة.. اشرب الماء أو المشروبات الأخرى لكن دون سكر.

• مارِس الأنشطة البدنية.. يوصي أغلب البالغين بممارسة نشاط هوائي معتدل مثل المشي السريع لمدة 150 دقيقة على الأقل أسبوعياً، أو نشاط هوائي قوي مثل الهرولة لمدة 75 دقيقة على الأقل أسبوعياً. يوصى أيضاً بممارسة تمارين القوة مرتين على الأقل أسبوعياً. وإذا كنت ترغب في فقدان الوزن أو تحقيق أهداف لياقة معينة، فربما تحتاج لممارسة قدر أكبر من التمارين. تشير بعض الأدلة العلمية إلى أن التدرب المكثف على فترات يمكن أن يساعد على تقليل دهون البطن بنفس درجة تمارين القوة.

يتطلب فقد دهون البطن جهداً وصبراً، وكي تفقد الدهون الزائدة وتمنعها من العودة مجدداً، ينبغي أن تستهدف إنقاص وزنك ببطء وثبات، واطلب من طبيبك المساعدة على البدء والاستمرار على المسار الصحيح.

زر الذهاب إلى الأعلى