اقتصاد وتكنولوجياعالم السيارات

شركات سيارات يابانية عملاقة في مرمى الفضائح

أوقفت «تويوتا موتورز» و«مازدا موتورز» مؤقتاً شحنات أو مبيعات بعض المركبات، بعد أن وجدت وزارة النقل اليابانية مخالفات في طلبات الحصول على شهادات طرازات الشركتين.

وقالت الوزارة يوم الاثنين، إنه تم العثور على مخالفات في طلبات الحصول على شهادات طرازات من الشركتين، وأيضاً من «هوندا موتورز» و«سوزوكي موتورز» و«ياماها موتورز»، وأمرت «تويوتا» و«مازدا» و«ياماها» بتعليق شحنات بعض المركبات.

وتمثل هذه التطورات اتساعاً لفضيحة اختبارات السلامة بين شركات صناعة السيارات اليابانية. وكانت الوزارة قد طلبت من شركات صناعة السيارات التحقيق في طلبات الحصول على شهادات المركبات التي قدمتها بعد فضيحة اختبارات السلامة في وحدة «دايهاتسو» للسيارات الصغيرة التابعة لـ«تويوتا»، والتي ظهرت العام الماضي.

وقالت «تويوتا» أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم، من حيث الحجم يوم الاثنين، إنها أوقفت مؤقتاً شحنات ومبيعات 3 طرز من السيارات المصنعة في اليابان، وسيعقد رئيس مجلس الإدارة أكيو تويودا مؤتمراً صحافياً لاحقاً. وقالت وزارة النقل بشكل منفصل، إنها ستجري تفتيشاً في الموقع بمقر «تويوتا» يوم الثلاثاء.

وقالت «مازدا» في بيان، إنها أوقفت شحنات سيارتها الرياضية «رودستر آر إف» وسيارة «مازدا 2 هاتشباك» من يوم الخميس الماضي، بعد أن وجدت أن العمال عدلوا نتائج اختبار برنامج التحكم في المحرك.

كما وجدت أن اختبارات التصادم لطرازي «أتينزا» و«أكسيلا» التي لم تعد في الإنتاج تم العبث بها باستخدام مؤقت لإطلاق الوسائد الهوائية أثناء بعض اختبارات التصادم الأمامي، بدلاً من الاعتماد على مستشعر على متن السيارة للكشف عن الاصطدام.

وقالت «ياماها» إنها أوقفت شحنات دراجة نارية رياضية. وقالت «هوندا»، التي من المقرر أن تعقد مؤتمراً صحافياً في وقت لاحق، إنها وجدت مخالفات في اختبارات الضوضاء والإنتاج على مدى أكثر من 8 سنوات حتى أكتوبر (تشرين الأول) 2017 في نحو 20 طرازاً لم تعد تُنتج.

وأضاف متحدث باسم «تويوتا» أن الشركة لا تزال تحقق في قضايا تتعلق بكفاءة وقود المركبات والانبعاثات، وتهدف إلى استكمال التحقيق بحلول نهاية يونيو (حزيران). وأغلقت أسهم «تويوتا» منخفضة 1.8 بالمائة، متخلفة عن مكاسب بلغت 0.9 بالمائة في مؤشر «توبكس». وهبطت أسهم «مازدا» 3.3 بالمائة.

وقالت «تويوتا» إنها قدمت بيانات غير كافية في اختبارات حماية المشاة والركاب لـ3 طرازات إنتاجية – كورولا فيلدر وأكسيو وياريس كروس – وأخطاء في اختبارات التصادم وطرق اختبار أخرى لإصدارات متوقفة من 4 طرازات شهيرة، بما في ذلك طراز تم بيعه تحت العلامة التجارية الفاخرة «لكزس». وأضافت أنه لم تكن هناك مشكلات في الأداء تنتهك اللوائح، ولم يكن العملاء بحاجة إلى التوقف عن استخدام سياراتهم.

وفي فضيحة «دايهاتسو»، وجدت لجنة أن الوحدة زورت اختبارات السلامة للاصطدام الجانبي التي أجريت على 88 ألف سيارة صغيرة، معظمها بيعت باسم «تويوتا».

زر الذهاب إلى الأعلى