اقتصاد وتكنولوجياالشرق الاوسط والعالم

قريباً… ولاية أميركية ستفرض قيوداً على منصات التواصل لـ”حماية الأطفال”

تعتزم ولاية نيويورك الأميركية، تقييد استخدام منصات التواصل الاجتماعي، لأنظمة الاقتراح الآلي “الخوارزميات”، بغرض منع توجيه المحتوى إلى الأطفال، دون موافقة الوالدين، وذلك بموجب اتفاق مبدئي توصل إليه المشرعون.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مصادر قولها، إن التشريع المُقترح يهدف إلى منع الشركات المالكة لمواقع التواصل الاجتماعي من تقديم المحتوى لصغار السن باستخدام أنظمة الاقتراح الآلي، والتي تعتمد على الخوارزميات، حيث تواجه هذه الأنظمة انتقادات؛ لأنها توجه الأطفال نحو المحتوى العنيف، والمواد الجنسية الصريحة.

ويجري وضع الصيغة النهائية لمشروع القانون، ولكن يُتوقع أن يتم التصويت عليه هذا الأسبوع، إذ سيمنع التشريع أيضاً منصات التواصل الاجتماعي من إرسال إشعارات للقُصَّر خلال ساعات الليل، دون موافقة الوالدين، وفقاً للصحيفة.

وجدت دراسة علمية حديثة أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في مرحلة المراهقة المبكرة قد تكون مرتبطة بالتغيرات في حساسية الدماغ للمكافآت والعقوبات الاجتماعية.

وقالت حاكمة ولاية نيويورك الديمقراطية كاثي هوتشول، إن هذا الإجراء “سيجعل وسائل التواصل الاجتماعي أقل قابلية للإدمان”، مضيفة أن “استخدامها المفرط من قبل المراهقين، ساهم في زيادة المصابين بأمراض عقلية”.

وأضافت هوتشول، في مقابلة مع الإذاعة الوطنية العامة: “الأمر يتطلب استجابة فيدرالية.. أنا، كحاكمة لهذه الولاية، لا يُمكنني تجاهل علامات الضيق والصدمة بين شبابنا، والأمر بالتأكيد يرتبط بما يحدث في المحتوى المقدم على وسائل التواصل الاجتماعي”.

زر الذهاب إلى الأعلى