The News Jadidouna

أُطلقت رصاصة على رأسه… سياسي إسباني يتّهم إيران بمحاولة اغتياله

اتهم السياسي اليميني الإسباني السابق أليخو فيدال كوادراس، الذي نجا من محاولة اغتيال مطلع نوفمبر، النظام الإيراني مجددا بالوقوف وراء الهجوم عليه، في أول ظهور علني له منذ وقوعه

وقال نائب رئيس البرلمان الأوروبي السابق البالغ 78 عاما، الذي كان مقربا دائما من حركات المعارضة الإيرانية: “ليس لدي أدنى شك في أن الأمر يتعلق بالنظام الإيراني”.

ونقلت “فرانس برس” عن كوادراس، قوله إن طهران “لديها تقليد طويل وسجل حافل من الأنشطة الإرهابية خارج الحدود الإقليمية”، ضد “المنشقين وضد الأجانب الذين يدعمونهم”.

وسبق أن أشار أليخو فيدال كوادراس إلى مسؤولية إيران خلال جلسة استماع مع الشرطة بعد الهجوم.

ووصف السياسي السابق بالـ”معجزة” نجاته من الهجوم الذي وقع أمام منزله في مدريد في 9 نوفمبر، خلال عودته من نزهة.

وقال: “عندما وصلت إلى الرصيف أمام منزلي، سمعت صوتاً خلفي يقول لي مرحبا يا سيد. حركت رأسي مما جعل الطلقة التي كان من المفترض أن تكون قاتلة، ألا تكون كذلك”.

وقال: “دوت الطلقة كصوت الرعد في رأسي، وتسببت بثقب في طبلة الأذن، وبدأت أنزف، وباتت هناك مثل بركة على الأرض”.

وأكد أن تدخل أحد المارة بسرعة أنقذ حياته إذ أوقف النزف بقطعة ملابس.

وقد تم توقيف 4 أشخاص في إطار التحقيق في محاولة اغتيال فيدال كوادراس، لكن المشتبه بإطلاقه النار ما زال هاربا، وهو فرنسي من أصل تونسي سبق أن صدرت بحقه أحكام عدة في فرنسا، وفق “فرانس برس”.

( سكاي نيوز)

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy