The News Jadidouna

كيفيّة الوقاية من هشاشة العظام بطرق بسيطة في المنزل

تعدّ الإصابة بمرض هشاشة العظام من أكثر المشاكل شيوعًا وانتشارًا، ويعود ذلك إلى عدّة عوامل وأسباب داخليّة أو حتّى خارجية، لذا من الضروريّ معرفة كيفيّة الوقاية منها في سنٍّ مبكرة.

الطرق الوقائيّة الموصى بها
من أجل الوقاية من هشاشة العظام لا بدّ من اتّباع بعض النصائح والتوجيهات التي تساعد في محاربة عوارض أحد الأمراض النسائية الأكثر شيوعًا، لذلك سنقدّم لكِ بعض الخطوات والإجراءات التي تساعدكِ على تحقيق هذا الهدف في ما يلي، وتشمل:

أسباب هشاشة العظام
السبب الحقيقي لهشاشة العظام

تناول الكالسيوم وفيتامين D
يعتبر استهلاك الكالسيوم والفيتامين D أمرًا حيويًا للحفاظ على صحة العظام والوقاية من هشاشتها، لذا يُفضّل زيادة تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب ومشتقاته، وكذلك تناول السمك، بالإضافة إلى ذلك، من الضروريّ التعرّض المنتظم لأشعة الشمس، حيث تعمل الأشعة فوق البنفسجية على تحفيز جسمنا لإنتاج فيتامين D، الذي يسهم في تعزيز امتصاص الكالسيوم بشكل فعّال.

ممارسة التمارين الرياضية
تُعتبر ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام واحدة من أبرز السبل لتعزيز قوّة العظام وتحسين التوازن العام، ممّا يساهم في تعزيز كثافة العظام وتقويتها، كما تُعد الأنشطة مثل المشي السريع، وركوب الدراجات، ورفع الأثقال مناسبة لتحقيق هذه الفوائد.

الابتعاد عن التدخين والتقليل من تناول الكافيين
يُمكن أن يؤثّر التدخين وتناول كميّات كبيرة من الكافيين بشكلٍ سلبي على قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم، لذا يُفضّل الابتعاد عن هذه العادات للمساهمة في الحفاظ على صحة العظام.

التحكّم في الوزن
يُعَدّ الحفاظ على وزن صحي عاملًا مهمًا في الوقاية من هشاشة العظام، فالوزن الزائد يمكن أن يضع ضغطًا زائدًا عليها، ممّا يزيد بالتالي من احتمالية حدوث التآكل فيها.

أسباب الإصابة بهذا المرض
بعدما أخبرناكِ عن كيفيّة الوقاية من هشاشة العظام، سنكشف لكِ عن أبرز وأهمّ أسباب الإصابة بهذا المرض على أنواعها، وتشمل:

نقص الكالسيوم وفيتامين D: إنّ نقص الكالسيوم وفيتامين D يمكن أن يؤدّي إلى فقدان كثافة العظام، حيث يُعتبَر الأوّل أحد المكوّنات الرئيسية للحفاظ على صحّة العظام، أمّا الثاني فيعمل على تعزيز امتصاص الكالسيوم بشكل فعّال.

العوامل الوراثية: يمكن أن يزيد وجود تاريخ عائلي لهشاشة العظام من احتماليّة تطوّر هذه المشكلة.

تقدّم العمر: مع تقدم العمر، يقلّ إنتاج الجسم من العناصر الأساسيّة للحفاظ على صحّة العظام، ممّا يزيد من فرص هشاشتها، حيث تصبح عمليّة تحلّلها أكثر سرعةً من عملية بنائها.
ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول: قد يؤدّي ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول (هرمون الإجهاد) إلى فقدان كثافة العظام، حيث أنّه يؤثر على عملية تكوينها ويزيد من سرعة تحلّلها.
أمراض الغدة الدرقية: قد تؤثّرالإصابة ببعض الحالات المرتبطة بفرط أو نقص نشاط الغدة الدرقية على كثافة العظام.

في الختام، نذكّرك بضرورة استشارة الطبيب المختصّ خاصّةً إذا كانت العوامل المحفّزة للإصابة بهذا المرض موجودة لديك، من أجل الحصول على النصائح والتوجيهات اللازمة للوقاية منه، ومن الجدير بالذكر أنّنا سبق وكشفنا لكِ عن العوارض الجانبية للكورتيزون وكيفيّة التعامل معها.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy