سابقة من نوعها… نقل محكمة إلى مبنى بلديّة!

استقبل وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال هنري الخوري، في مكتبه في الوزارة، وفداً من جمعيات شحيم وإقليم الخروب، وتناول البحث المساعي القائمة لنقل محكمة شحيم من مركزها الحالي، في مبنى متهالك ومستأجَر يفتقد الى أدنى معايير السلامة العامة، الى مركز جديد في مبنى بلدية شحيم.
وجرى التداول خلال الاجتماع بالإجراءات المطلوبة، من الناحية الإدارية واللوجستية والجغرافية والأمنية والميدانية، لإتمام عملية نقل المحكمة التي ستُمول من قبل مانحين وجمعيات من شحيم وإقليم الخروب، علماً أن الصلاحية الجغرافية لهذه المحكمة تشمل نحو 36 قرية وبلدة في الإقليم.

وقد أبدى وزير العدل كل التجاوب مع هذه المبادرة وطلب الاطلاع على المخطط التنفيذي والخرائط تمهيداً لطرح الموضوع على وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي، وبالتالي الإيعاز لمن يلزم بمتابعة وتنفيذ هذه الإجراءات.
يذطر أن الوفد ضم القاضي حمزة شرف الدين ورئيس رابطة آل فواز المحامي فرج الله فواز، رئيس بلدية شحيم السابق السفير زيدان الصغير، المهندسين المعماريين الحاج خالد وعبد الكريم الشبلي مراد، رئيس جمعية ” معاً من أجل شحيم” المهندس محمد مصطفى عويدات، كمال دمج عن رابطة آل دمج- برجا، المحامية ريان شحادة وأستاذة علم الآثار لينا حمود صنادق.

مقالات ذات صلة