adplus-dvertising
27.4 C
بيروت
يوليو 3, 2022

كيف نحافظ على صحة أسنان أطفالنا؟

تنظيف الأسنان منذ الطفولة يؤثر على صحة الفم المستقبلية للأطفال، ولهذا السبب من المهم للغاية العناية بها منذ سن مبكرة.

وقالت مجلة “فيفري بيوساني” في تقريرها إنه من الضروري تنظيف أسنان الطفل منذ ظهورها لمنع إصابتها بالتسوس، ومن المهم أيضا تشجيع الأطفال على العناية بنظافة أسنانهم للحفاظ على صحتها في المستقبل.

ووفقا لبحث أجراه قسم طب الأسنان للأم والطفل في المعهد الإيطالي لطب الأسنان، فإن 6% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وثلاثة أعوام في إيطاليا يعانون من تسوس الأسنان، في حين تبلغ هذه النسبة 15% لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة وستة أعوام.

وهذا يعني أن أفضل إستراتيجية لمكافحة مشاكل الأسنان هي تعليم الأطفال العادات الصحيحة للحفاظ على صحة الفم منذ نعومة أظفارهم.

تنظيف الأسنان منذ الطفولة يؤثر على صحة الفم المستقبلية للأطفال، ولهذا السبب من المهم للغاية العناية بها منذ سن مبكرة.

وقالت مجلة “فيفري بيوساني” في تقريرها إنه من الضروري تنظيف أسنان الطفل منذ ظهورها لمنع إصابتها بالتسوس، ومن المهم أيضا تشجيع الأطفال على العناية بنظافة أسنانهم للحفاظ على صحتها في المستقبل.

ووفقا لبحث أجراه قسم طب الأسنان للأم والطفل في المعهد الإيطالي لطب الأسنان، فإن 6% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وثلاثة أعوام في إيطاليا يعانون من تسوس الأسنان، في حين تبلغ هذه النسبة 15% لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة وستة أعوام.

وهذا يعني أن أفضل إستراتيجية لمكافحة مشاكل الأسنان هي تعليم الأطفال العادات الصحيحة للحفاظ على صحة الفم منذ نعومة أظفارهم.

وأفادت المجلة بأن الأمر المثالي بالنسبة للأطفال هو تنظيف الأسنان ثلاث مرات على الأقل يوميا، وذلك بعد الوجبات الثلاث، ويكون التنظيف السليم بوضع كمية صغيرة من معجون الأسنان على فرشاة الأسنان شرط ألا تتجاوز الكمية حجم حبة البازلاء أو حبة السمسم حسب توصية الطبيب، ثم تنظيف السطح الداخلي للأسنان أولا، السن تلو الآخر، وينبغي أن تستخدم فرشاة الأسنان في وضع الزاوية حتى تتمكن من تنظيف النقطة التي تربط بين السن واللثة.

وأضافت المجلة أنه ينبغي تنظيف السطح الخارجي للأسنان، السن تلو الآخر، مع الحفاظ على الزاوية الصحيحة فيما يتعلق بتنظيف اللثة، ومن المهم أيضا تنظيف الأضراس وعدم نسيان تنظيف اللسان، بعد ذلك يبصق الطفل المعجون.

خيط
وأوضحت المجلة أنه إذا تجاوز الطفل أربعة أعوام فإنه يمكن البدء في التنظيف باستخدام خيط الأسنان، مع الحرص الشديد على عدم إتلاف اللثة، وفي هذه الحالة ينبغي التحلي بالصبر، لأنه من المحتمل أن تكون مهمة صعبة، خاصة في المحاولات الأولى.

وأكدت المجلة أن الأطفال بإمكانهم تناول الحلويات لكن باعتدال، وإذا التصقت الحلوى بالأسنان ولم يغسلها الصغار فإنه يمكن للسكريات أن تلحق الضرر بالأسنان عن طريق التسبب في التسوس.

واشارت المجلة إلى أن اتباع نظام غذائي صحي ليس مفيدا للصحة فحسب، ولكن أيضا لصحة الفم على وجه الخصوص، لذلك فإن من الضروري إدراج الحمية الغذائية الغنية بالكالسيوم والفوسفور والفلور في وجبات الأطفال، بحيث تكون لديهم أسنان صحية وقوية.

في المقابل، من الجيد أن يتعلم الأطفال تفضيل الماء على سوائل أخرى غنية بالسكر، لأن المشروبات السكرية يمكن أن تلحق الضرر بالأسنان.

وفي الختام، قالت المجلة إنه ينبغي أن يخضع الأطفال لفحص الأسنان مرة واحدة على الأقل في العام، فسلامة الفم عند الأطفال أمر ضروري ليس فقط لحاضرهم، ولكن لمستقبلهم أيضا.

الصحافة الايطالية

مقالات ذات صلة