adplus-dvertising
27.4 C
بيروت
يوليو 3, 2022

تفاصيل “هروب” أحد المرضى من مستشفى رفيق الحريري

بعد توجه أحد الأشخاص الى طوارىء مستشفى رفيق الحريري لظهور أعراض عليه، طٌلب منه بعد الكشف عليه البقاء في المستشفى بغية اجراء فحص فيروس كورونا والانتظار حتى صدور نتيجته.

ولكن كونه مرتبط بموعد طائرة، وخوفًا من أن يتم عزله لمدة 14 يومًا، غادر المستشفى وحزم حقائبه وتوجه فجرًا الى المطار حيث تم توقيفه من قبل عناصر الأمن العام.

وبحسب ما علمت الـLBCI فبعد مغادرته المستشفى عمم الصليب الاحمر اسمه ما أدى إلى توقيفه في المطار قبيل مغادرته الى كندا.

وفي السياق، رفض مستشفى رفيق الحريري ما يتم تداوله عن هروب أحد الاشخاص المصابين بفيروس كورونا، وأكد للـLBCI أن هذا الشخص توجه الى الطوارىء وظهرت عليه العوارض ولكن إصابته لم تكن مؤكدة.

وقال إنّ الشخص المذكور رفض الدخول إلى الحجر الصحي وهذا لا يعني أنّه هرب من المستشفى.

وبعد توقيفه في المطار، عمل الصليب الاحمر على نقله الى المستشفى حيث أجري له فحص الكورونا وما زال في المستشفى بانتظار صدور النتيجة.

مقالات ذات صلة