“أبشِر وأنا أخوك”… طبيب أردنيّ يتبرّع بمساعدة مشجّع مغربيّ تعرّض للتنمّر بسبب أسنانه

بين المتنمّر والصديق هوّة أخلاقيّة وإنسانيّة. أوّلهما يُحبط النفس ويُحطّمها أمّا الثاني فيُبلسمها. وهو ما شهد عليه مونديال قطر، إذ تبّرع طبيب أسنان أردني بإعادة الابتسامة مجّاناً إلى مشجّع مغربي تعرّض للسخرية والتنمّر بسبب شكل أسنانه بعد ظهوره في لقطة عفوية خلال مباراة المغرب وكرواتيا الأربعاء الماضي.

في التفاصيل، طلب طبيب الأسنان الأردني شادي الشيخ من متابعيه عبر “إنستغرام” إيصاله إلى المشجّع محمد الشرفي. وبعد أن تمكّن من الوصول إليه، تعهّد بتحمّل تكاليف سفر الشرفي كافّة من الدوحة إلى دبي ومعالجة أسنانه بشكل كامل.

في حديث لوسائل إعلام محلية، قال المشجّع المغربي إنّ “الحملة التي تعرض لها قاسية”، شارحاً أنّه يُعاني مشاكل في القلب منعتنه من علاج أسنانه، ومضيفاً: “الحمد لله على هذه المفاجأة، اتّصل بي طبيب من دبي وأبلغني بتحمّل تكاليف السفر والعلاج”.

بدوره، نشر الشيخ الفيديو المتداول للشرفي وهو يوجّه الشكر إليه، وعلّق: “هذا شرف لي… أبشر وأنا أخوك”.

Energyco advertisement