27.4 C
بيروت
أكتوبر 5, 2022

هذه أبرز خصائص “مايكروسوفت” windows 11

أعلنت شركة “مايكروسوفت” يوم الثلاثاء أنّها بدأت بإصدار أوّل تحديث رئيسيّ لنظام التشغيل Windows 11، الذي يُمكن أن يؤدي إلى جعل أجهزة الكمبيوتر أكثر سهولة في الاستخدام، وأكثر ملاءمة، وأكثر أماناً.

ويأتي التحديث الجديد مع برنامج لتحرير الفيديو وخيارات تخصيص جديدة لقائمة ابدأ والوصول إلى تطبيقات Android الإضافية.
في ما يأتي بعض أكبر التغييرات:

تغييرات في قائمة “ابدأ”: تمكّن المستخدمون في السابق من تثبيت التطبيقات في قائمة “ابدأ”، التي تظهر الآن في منتصف الشاشة. أما الآن، فأصبح من الممكن إنشاء مجلّد من التطبيقات في قائمة “ابدأ” عن طريق سحب رمز تطبيق فوق رمز آخر.

طريقة جديدة لتنظيم “#ويندوز”: بدلاً من التمرير فوق زر التكبير في النافذة لمعرفة ما تسمّيه Microsoft خيارات Snap Layout، ستتمكّن من سحب نافذة إلى أعلى الشاشة ثمّ إفلاتها في المنطقة التي تظهر على الشاشة. يمكنك بعد ذلك وضع نوافذ إضافية في مناطق أخرى.

تطبيق جديد لتعديل الفيديو: قبل عام واحد، استحوذت “مايكروسوفت” على “كليب شامب”، وهي شركة ناشئة أنشأت تطبيقًا لتعديل الفيديو؛ هذا التطبيق بات مثبتاً في “ويندوز”، وسيكون متاحًا للمستخدمين.

توفير الطاقة: أصبح بإمكانكم التحكّم بتحديثات “ويندوز” ليتمّ التحديث عندما يستخدم الكومبيوتر مصادر طاقة نظيفة. ولاستخدام هذه الميزة، يجب توصيل جهاز الكمبيوتر بالإنترنت، ويجب أن تكون هناك معلومات حول كثافة الكربون في منطقتك. إلى ذلك، قالت “مايكروسوفت” إنها قامت أيضًا بتحديث إعداد الطاقة الافتراضي لأوضاع “Sleep” و “Screen off” التي ستقلّل الانبعاثات عندما لا تفعل أجهزة الكمبيوتر أيّ شيء.

تحسين جودة اتصالات الفيديو: تأتي بعض أجهزة الكمبيوتر الجديدة مزوّدة بشرائح ذكاء اصطناعيّ مدمجة. وإذا كان لديك واحدة منها، فسيكون “ويندوز 11” قادراً على إزالة ضوضاء الخلفيّة من مكالمات الفيديو، وجعل الكاميرا تتبعك أثناء تنقّلك في المكالمات وتغيير بثّ الفيديو الخاصّ بك؛ لذلك يبدو أنك تجري اتصالًا بصريًا مع الآخرين في مكالماتك.
أوامر صوتية: تمنحك ميزة “فويس أكسس” طريقة للتحكّم بجهاز الكمبيوتر الخاصّ بك عن طريق التحدث. وفي بعض الأحيان، قد تكون هذه طريقة أسهل للتنقّل من الكتابة على لوحة المفاتيح أو النقر بالماوس.

طريقة بحث أكثر فاعلية: عند البحث عن التطبيقات والإعدادات في مربّع البحث على شريط المهام، ستظهر النتائج بشكل أسرع، وستكون أكثر دقة.

وفي العقد الماضي، قامت “مايكروسوفت” بتنويع أعمالها بعيداً من Windows من خلال تطوير”Azure cloud”، وشراء أصول مثل الشبكة الاجتماعية للأعمال “لينكد إن”. لكن “ويندوز” لا يزال مسؤولاً عن 12٪ من إيرادات الشركة.

وتثبت التحديثات المستمرة أن “مايكروسوفت” لم تتخلَّ عن تحديث “ويندوز”، الذي يعود تاريخه إلى الثمانينيّات. لكن الشركة تقدّم تحديثًا واحداً كبيراً فقط لنظام التشغيل “ويندوز” كلّ عام، مقارنةً بتحديثين سنويًا لنظام التشغيل “ويندوز 10” وهو السابق لنظام “ويندوز 11”.

وقال المسؤول في شركة “مايكروسوفت” بانوس باناي في منشور عبر الإنترنت: “عملنا لا ينتهي لأنه يتمحور حول مستخدمينا والتأقلم معهم”.