27.4 C
بيروت
أكتوبر 5, 2022

هذا ما طلبته لجنة التربية من رئيس الجامعة اللبنانية

الجامعة اللبنانية

عقدت لجنة التربية الوطنية والتعليم العالي والثقافة جلسة برئاسة النائب حسن مراد وحضور مقرر اللجنة النائب ادغار طرابلسي، والنواب: امين شري، علي خريس، اسامة سعد، انطوان حبشي، ايهاب حمادة، بلال حشيمي، غسان سكاف، حليمة قعقور، نجاة عون، وطه ناجي، ورئيس الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران، للبحث في جدول الاعمال الآتي:

– اطلاع لجنة التربية على نتائج اجتماع اللجنة الفرعية حيال موضوع الـ 52 مليون دولار مستحقات الجامعة اللبنانية من فحوص الـPCR التي قام بها طلاب الجامعة اللبنانية واساتذتها ومختبراتها اثناء جائحة كورونا.
– البحث في التسعير بالدولار والسقوف التي تضعها المدارس الخاصة.
– الاطلاع من رئيس الجامعة اللبنانية على طريقة انهاء العام الدراسي فيها.

بداية، أثنى رئيس اللجنة النائب مراد على “الجهود التي يبذلها وزير التربية والتعليم العالي من اجل انطلاق السنة الدراسية المقبلة، وعلى القرار الذي أصدرته الوزارة، والمتعلق بعدم السماح ببدعة “دولرة الأقساط” ومراقبة المدراس المخالفة لاتخاذ التدابير اللازمة في حقها”.

وعرض على أعضاء لجنة التربية تقرير اللجنة الفرعية، وأطلعهم على “أجواء اللقاء الذي عقدته لجنة “الطورائ” المنبثقة من لجنة التربية مع المدعي العام المالي القاضي علي إبراهيم، والذي طالبته بالإسراع في بت الإخبار الذي قدمه الرئيس السابق للجامعة اللبنانية المتعلق بفحوص الكورونا التي كانت تجري في مطار بيروت الدولي، بحيث أبلغت القاضي إبراهيم عن مساعي الصلح الجارية لحل هذه الأزمة، وتم الطلب من رئيس الجامعة ايداع اللجنة كتابا مفصلا عن هذا الموضوع ليبنى على الشيء مقتضاه”.

وأرجات اللجنة البحث في بنود جدول الاعمال المتبقية الى جلسات لاحقة