27.4 C
بيروت
أكتوبر 5, 2022

“نحنُ على علم بما يجري في الشارع”… ميقاتي: البلد في أزمة كبيرة!

استأنف مجلس النواب, اليوم الجمعة, جلسة دراسة ومناقشة بنود موازنة عام ‏‎2022‎‏.‏

وأشار رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي خلال الجلسة, الى أنّه “طبعاً هناك أخطاء لكننا نعلم أن الهيكل متصدع وأساساته ملغمة وأطلب التعاون بصدق لمنع الحريق وإزالة الألغام”.

وأكّد, “نحن على أتمّ الاستعداد اليوم بأن نعمل سويا لانقاذ البلد وهذا الامر لا يحصل الا بالتعاون وعبر تغليب الوطنية على الشعبوية”.

ولفت ميقاتي الى أنّ “الأدوية المدعومة كانت تُهرّب خارج لبنان وأنشأنا نظاماً لمواكبة تلك الأدوية وتنظيم توزيعها للمواطنين”.

وقال: “نحنُ على علمٍ بكل ما يجري في الشارع وإننا على دراية بكل المعاناة التي يواجهها الناس”.

وأضاف, “طلبنا إجراء مسح وظيفي في كافة الإدارات العامّة وأقترح إعطاء الموظفين 3 أضعاف الراتب, ونناقش اليوم موازنة كانت 17 مليار بالسابق دولار وأصبحت اليوم مليار دولار”.

وتابع الرئيس ميقاتي, “سنأخذ كل الملاحظات بعين الاعتبار ونعي تماماً أن كل أساسات هذه الدولة متصدّعة وعلينا التعاون جميعاً للتوصل الى النتيجة المرجوة”.

وسأل: “إن لم نتعاون لإنقاذ البلد على من نعتمد؟ وأنا أعرف أن البلد في أزمة كبيرة وأقولها بكلّ محبة نحن في سياسة مرقلي لمرقلك”.

وأشار الى أنّ, “وزارة الماليّة بدأت بإعداد موازنة العام 2023 وأطلب أنّ نكون واقعيين وهدفنا واحد إنقاذ لبنان ونحن الان في مرحلة الإنقاذ, والموازنة لأوّل مرّة تفرض على الاملاك البحرية دفع الضرائب وإلا ختم هذه الاملاك بالشمع الاحمر”.

وأضاف, “عندما نقرّ التعرفة الجديدة للكهرباء يمكننا أن نستورد الكهرباء والغاز من الأردن ومصر وأن نشتري الفيول أويل لأنّ التعرفة الجديدة ستسمح لنا بذلك ونعمل على تأمين الرأس المال التشغيلي من المؤسسات الدولية”.

وقال: “أنا مسؤول ولا أتخلّى عن مسؤوليتي ولن أقول “ما خلّوني” ومستعدون لتحسين أي بند في الموازنة وأعرف أنّ القرارات التي سنتخذها صعبة”.