adplus-dvertising
28.4 C
بيروت
أكتوبر 3, 2022

في عيد القديس شربل … هذا ما نتمناه لبلدنا لبنان

كتب جان زغيب

تمر الايام دون اي خطوات جدية لاعادة بناء الدولة الحقيقية التي يطمح اليها كل لبناني. نشهد ارتفاعا لاسعار المحروقات كما فاتورة المودلدات وصولا الى توقفها عن العمل.مناطق لا تعرف الكهرباء او المياه. اما الخبز فهو بعيد المنال عن كل من يشتهيه من صغير وكبير. ومهما وصفنا الحال لن نصل الى توصيف حقيقي لما يمر به لبنان. انهيار سيصل حتما الى ارتطام.

كلنا نتحمل المسؤولية من مواطنين وسياسيين وروحيين. نحن في طريق مظلم لن نعرف كيف ننتهي منه ونصل الى النور الذي نتمناه متذ انشاء لبنان الكبير.

قد يعلم كل من يقرأ ما سيكتب او ما لن يُكتب وهو غير قادر على التغيير. لأن ما يحصل في المنطقة شغل أياد خارجية خارجة عن ارادتنا جميعا. نطلب من الله ان يحمينا ويقودنا الى بر الامان.

وفي عيد القديس شربل نطلب منه اعجوبة تنتشلنا من هذا الوضع المزري الذي تعيشه ارض القديسين.

بقلم جان جورج زغيب
ناشر ورئيس تحرير منصة جديدنا