25.2 C
بيروت
أكتوبر 28, 2021

الإنتخابات النيابية 2022…تغييرات قد تحصل في هذه المناطق !

منصة جَديدُنا نيوز

من المبكر الحديث عن الانتخابات في ظل الازمات العديدة التي يتلهّى بها المواطن ليستمر بالتزامن مع رفع الدعم عن المحروقات ، ارتفاع الاسعار في كافة القطاعات، التخبط في القطاع التعليمي، توقّف تطور الشركات وصولا الى اقفال العديد الى غير رجعة، استنسابية، مناطقية ، سوق سوداء وجميع ما يرتبط بعوامل الانهيار الاقتصادي وحتى الاجتماعي.

قبل الانتخابات نحتاج للتنشئة الفكرية والسياسية. للحفاظ على الكرامة وعدم الاستسلام والرضوخ للامر الواقع. فالتلميذ الراسب وان عاد الكرّة مرات عدة يتجّه نحو قطاع اخر لان النجاح حليف كل إنسان يتقن موهبته او هدفه جيدا. فإن كان الهدف سرقة الشعب ونهبه وجعل لبنان شركة عائلية، اذاً ينجح الراسب اخلاقيا بذلك مع شعب صامت يهب مع ريح الشعارات ويرقد عند زيف الأمل والعزم.

في كسروان. قد تتغير النتائج قبل 24 ساعة وفي آخر إحصاء حقيقي يتنامى فكر المجتمع المدني او المرشح المقنع الذي قد يحصل على الاصوات المستقلة (وهي الأكبر) التي ساهمت بإيصال شخصيات مستقلة واحزاب. علما ان للاحزاب ثقلها ايضا كما البيوت السياسية.
أما في المتن، هناك من يتمتع بأرقام ثابتة من الاحزاب ولكن الشخصيات المستقلة لها ايضا ارجحية في ظل غياب امبراطوريات كانت قائمة. بينما في البترون – الكورة – زغرتا – بشري، هناك حسابات دقيقة و نتائج قابلة على تغييرات كبرى مثل مناطق عديدة ابرزها زحلة، طرابلس، بيروت الاولى، بعبدا، عكار.

الانتخابات النيابية حاصلة حتماً، وقد تلحظ تغييرات كبيرة في حال وُجدت الارادة عند الشعب الذي يئنّ من السياسات التي اوصلتنا الى ما نحن عليه اليوم.

الصحافي والباحث جان زغيب
ناشر ورئيس تحرير منصة جَديدُنا نيوز / شباب كسروان/ منصة الشرق الاوسط وشبكات عديدة على مواقع التواصل.

Open chat