26.3 C
بيروت
سبتمبر 20, 2021

ما هو الوسواس القهري “أو إس دي”… أهم أعراضه وطرق علاجه

يعاني مريض اضطراب الوسواس القهري (OCD) من سيطرة نمط من الأفكار والمخاوف غير المرغوب فيها عليه ما يدفعه إلى القيام بتكرار سلوكيات معينة، وهو ما يؤثر على حياته ويجعله يشعر بالخجل من نظرة الآخرين له.

ما هو الوسواس القهري

الوسواس القهري هو أحد أنواع الاضطرابات النفسية المرتبطة بالقلق، ويحدث نتيجة سلوك أو أفكار (وسواسية) متكررة بـ “صورة مرضية مبالغ فيها” ترتبط بدوافع وأفكار لا إرادية غير حقيقية (قهرية) تسيطر على عقل المريض.

تدفع هذه السلوكيات والأفكار القهرية المريض في أحيان كثيرة إلى تكرار سلوك معين أو الخضوع لفكرة معينة، مما يؤثر بشكل سلبي على نمط الحياة اليومية للمريض.

في بعض حالات الإصابة بمرض الوسواس القهري يكون المريض واعٍ لحقيقة أن تصرفاته الوسواسية غير منطقية، ولكن هذا يؤثر سلبا بزيادة الضيق والقلق لدى المريض، لذلك تعتبر هذه التصرفات بالنسبة إليهم إلزامية للتخفيف من الشعور بالضيق، وفقا لوزارة الصحة السعودية.

أنواع الوسواس القهري
الوسواس القهري السلوكي

الوسواس القهري السلوكي هو عبارة عن فعل أو سلوك طبيعي يتم تكراره بشكل مبالغ فيه نتيجة أفكار قهرية تدفعك لذلك، مما يحول دون سير نمط الحياة اليومية بشكل طبيعي.

ومثالا على ذلك، النظافة الشخصية كغسل اليدين هي فعل محمود خاصة في ظل جائحة كورونا ولكن عندما يصل الأمر إلى تكرارها بشكل مبالغ فيه حتى بالرغم من تأكده أنها نظيفة تماما إلى الحد الذي قد يؤخره عن ميعاد هام مثلا، وفقا لموقع “آد كونسل”.

الوسواس القهري الفكري
يحدث الوسواس القهري الفكري عندما تسيطر أفكار أو معتقدات مغلوطة على رأس المريض سواء سياسية أو دينية أو جنسية، نتيجة لذلك يبدأ الشخص في التخلي عن قناعاته ومعتقداته فجأة دون سبب واضح.

الوسواس القهري الفكري قد يجعل المريض يعادي دينا أو جنسا كاملا بسبب الأفكار المغلوطة التي تسيطر عليه، مثل أن تكره امرأة الرجال بسبب فكرة معينة أو العكس.

أعراض الوسواس القهري
وبحسب موقع “ويب ميد”، تتفاوت أعراض الوسواس القهري من شخص لآخر، ولكن هناك بعض الأفكار المزعجة المنتشرة بشكل واسع بين المرضى على النحو التالي:

الخوف من الاتساخ أو التلوث.
الخوف من الإصابة بالأمراض.
الخوف من التسبب بالضرر لنفسه وللآخرين.
الخوف من الأخطاء.
الخوف من الإحراج أو من الفشل والتورط بسلوك غير لائق على الملأ.
الخوف من الأفكار السيئة أو الشعور بالخطيئة.
الحاجة المبالغ بها للتنظيم، والتكامل، والدقة.

أسباب الوسواس القهري
لا يوجد أسباب كاملة يفهمها العلم حتى الآن لاضطراب الوسواس القهري، ولكن هناك بعض النظريات التي توضح ذلك مثل ما يلي:

خصائص حيوية: اضطراب الوسواس القهري قد يكون نتيجة لحدوث تغيرات في كيمياء الجسم الطبيعية أو وظائف الدماغ، وفقا لـ “مايو كلينك”.
خصائص وراثية: قد يكون لاضطراب الوسواس القهري مكون وراثي، ولكن لم يتم حتى الآن تحديد ما إذا كان لجينات معينة دور في الإصابة بهذا المرض.
التعلم: يمكن تعلم مخاوف الوسواس والسلوكيات القهرية من مشاهدة أفراد الأسرة أو يمكن تعلمها تدريجيا بمرور الوقت.
علاج اضطراب الوسواس القهري (OCD)
لا يوجد علاج ناجع ومضمون النجاح لمرض الوسواس القهري، ولكنه يمكن أن يساعد في السيطرة على الأعراض حتى لا تتحكم في حياتك اليومية.

وهناك نوعان أساسيان متبعان في علاج الوسواس القهري ويختلف كل منهما بحسب حالة المريض، وهما:

العلاج النفسي
هناك طريقة علاجية تسمى “المعالجة المعرفية الإدراكية السلوكية (CBT)” هي الأكثر نجاعة في معالجة اضطراب الوسواس القهري، بين الأطفال والبالغين على حد سواء، وتعتمد على تعريضك تدريجيا لعنصر مخيف أو وسواس ما مثل الأوساخ، وتعريفك بوسائل مقاومة الرغبة في القيام بطقوسك القهرية.

العلاج الدوائي
أدوية علاج الوسواس القهري
هناك بعض الأدوية النفسية التي تستطيع المساعدة في السيطرة على الهواجس والأفعال القهرية لاضطراب الوسواس القهري، لكن الأكثر شيوعا هو تجربة مضادات الاكتئاب أولا، وفقا لـ “مايو كلينك”.

من مضادات الاكتئاب المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لمعالجة اضطراب الوسواس القهري ما يلي:

كلوميبرامين (أنافرانيل) للبالغين وللأطفال من عمر 10 أعوام فأكثر.
فلوكسيتين (بروزاك) للبالغين وللأطفال من عمر 7 أعوام فأكثر.
فلوفوكسامين للبالغين وللأطفال من عمر 8 أعوام فأكثر.
باروكسيتين (باكسيل، بيكسيفا) للبالغين فقط.
سيرترالين (زولوفت) للبالغين وللأطفال من عمر 6 أعوام فأكثر.
لكن قد يصف الطبيب أدوية نفسية ومضادات اكتئاب أخرى.

Open chat