16 C
بيروت
أبريل 15, 2021
Jadeedouna

الوداع المؤلم…. رحل الشماس الانجيلي طانيوس القليعاني

بهذه الكلمات ودع جميل كسّاب رئيس اللجنة المركزية لأخويات شبيبة العذراء في لبنان مرشده المحلي:

“رحل الشماس الإنجيلي طانيوس القليعاني إبن بلدة خربة قنافار – البقاع الغربي والذي خدم الأبرشية البطريركية الأبرشية البطريركية المارونية نيابة صربا طوال سنين طويلة متنقلاً بين عدة رعايا منها: رعية مار يوسف – ضهر صربا و رعيّة مار زخيا العجائبي – رعيّة مار زخيا العجائبي – عجلتون، فكان الخادم الأمين المتواضع والمحبّ.

عُيِّنَ مرشداً لأخوية شبيبة العذراء في رعية مار زخيا العجائبي – عجلتون من الخوري فادي البستاني خادم الرعية آنذاك واستمر بخدمته مع الشبيبة بعد تعيين الخوري بولس الريفوني.

أحبّ الشبيبة والشبيبة عشِقته، فكان الحاضر الدائم واللاهوتي المتواضع والساهر المميّز على بناته وأبنائه.

“سنين طويلة خدمْتَ مذبح الربّ بإتقان وسهر، لِتعودَ في هذا الزمن المبارك بعد أن شاركْتَ المسيح بآلامه من فراشك في المستشفى.”

شماسنا نيّال السماء فيك… أُدخل فرح سيدك…”

موقع جَديدُنا يتقدم بأحر التعازي من عائلة الشماس ومحبيه.

Open chat