The News Jadidouna

الكشف عن ردّة فعل الأمراء الثلاثة بعد معرفتهم بمرض والدتهم كيت ميدلتون

بعد تأثر الأميرة كيت ميدلتون وانشغالها بالطريقة التي ستخبر بها أولادها الثلاثة الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس عن مرضها الدقيق، ركّزت الصحف العالمية على ردّ فعل أولاد ولي العهد الأمير وليام وموقفهم من أزمة والدتهم الصحية بعد إعلان إصابتها بالسرطان.

وكشف مصدر ملكي لمجلة PEOPLE أن الأمراء الثلاثة يشكّلون مصدراً خاصاً لدعم أميرة ويلز خلال رحلة علاجها من السرطان، فقال: “إنكَ تستمد الشجاعة من المرونة الاستثنائية التي يتمتع بها الأطفال”.

وأضاف صديق العائلة أن أمير وأميرة ويلز يجتازان الأزمة الصحية بدعم من الأمير جورج، 10 سنوات، والأميرة شارلوت، 8 سنوات، والأمير لويس، 5 سنوات، الذين “يدعمونهم بالابتسامات، ذلك أن الاستمتاع بتمضية الوقت معهم بعيداً من الأعمال والالتزامات الملكية هو أمر في غاية الأهمية، فالأمراء الثلاثة هم محور عالم الأميرين”.

وعن توقيت الإعلان عن مرض كيت، أوضح المصدر الملكي أن “أميرة ويلز انتظرت إصدار الإعلان العام عن حالتها الصحية بالتزامن مع عطلة عيد الفصح، بحيث تكون هناك فترة تبتعد فيها عن زملائها والضغوط التي ستتعرض لها من الناس والصحافة، إضافة الى أنها فرصة لتوفير مساحة للعائلة لقضاء وقت خاص معاً، ونحن نفهم الآن منطق التوقيت وسببه”.

يُذكر أن كيت ميدلتون بدأت الخضوع لجلسات العلاج الكيماوي الوقائي، وهو ما اضطرها وزوجها إلى عدم المشاركة في نزهة العائلة المالكة في الكنيسة في عيد الفصح، مخالفَين بذلك التقاليد السائدة في السنوات الماضية.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy