The News Jadidouna

الرجل الذي يريد بوتين استعادته.. من هو القاتل الروسي الذي كانت ستتم مبادلته بنافالني؟

ذكر موقع “عربي بوست” أن حلفاء زعيم المعارضة الروسية الراحل أليكسي نافالني زعموا أنه قُتل لإحباط عملية تبادل سجناء كان مخططاً لها أن تشمل القاتل الروسي المسجون في ألمانيا فاديم كراسيكوف.

من هو فاديم كراسيكوف؟
يقضي كراسيكوف (58 عاماً)، وهو ضابط رفيع المستوى في جهاز المخابرات الروسي FSB، عقوبة بالسجن المؤبد في سجن ألماني بتهمة قتل معارض للنظام الروسي عام 2019 في حديقة تيرغارتن المركزية في برلين، كما تقول صحيفة The Guardian البريطانية.

وهذا المعارض الذي يُدعى سليم خان خانغوشفيلي، وهو شيشاني مولود في جورجيا ومسجل طالب لجوء في ألمانيا، قتل برصاصة من مسدس طراز غلوك 26 في وضح النهار على يد كراسيكوف، الذي كان يقود دراجة في الحديقة، ودخل ألمانيا بأوراق مزورة.

وأسفرت عملية الاغتيال عن حادثة دبلوماسية أدت إلى طرد دبلوماسيين روسيين من العاصمة الألمانية. وعند الحكم على كراسيكوف عام 2021، وصفت محكمة في برلين الاغتيال بـ “جريمة قتل بأمر الدولة”، وهو ادعاء نفاه بوتين والكرملين.

وقد لمَّح بوتين إلى كراسيكوف في مقابلته الأخيرة مع الإعلامي تاكر كارلسون قبل أسبوعين، التي قال فيها الزعيم الروسي إن إطلاق سراح الصحفي الأميركي إيفان غيرشكوفيتش يمكن تأمينه عبر اتفاق تبادل سجناء يشمل رجلاً وصفه بالـ”وطني” يقضي عقوبة السجن المؤبد في “دولة حليفة للولايات المتحدة” بعد إدانته بـ”تصفية قاطع طريق”٬ حسب تعبيره.

ماذا قالت ألمانيا عن “القاتل المأجور” كراسيكوف؟
ظهرت تقارير في صيف عام 2022 تشير إلى أن الولايات المتحدة كانت تطلب من السلطات الألمانية النظر في إمكانية ضم كراسيكوف إلى اتفاق تبادل سجناء. وكانت الولايات المتحدة قد تلقت مؤشرات على أن روسيا مستعدة للإفراج عن مواطنين أميركيين مقابل كراسيكوف. لكن الحكومة الألمانية كانت تنفي أو تتجاهل هذه التقارير باستمرار.

وقال ممثلون عن الحكومة الألمانية إنها لم تكن لتتعامل مع طلب كهذا بجدية، متعللين بخطورة الجريمة وأسباب أخرى. وقالوا أيضاً إنه ليس للحكومة الأميركية أي حق في المطالبة بالإفراج عن سجين مدان بارتكاب جريمة قتل في ألمانيا من سجن ألماني. ولم يعلقوا رسمياً أبداً على وجود هذا المقترح أو احتمالية مناقشته.

ولم يردوا أيضاً يوم الأحد 25 شباط 2024 على اتهامات ماريا بيفتشيخ، حليفة نافالني، بأن المفاوضين الأميركيين والألمان، رغم تأكيدهم المستمر على ضرورة مساعدته، تلكأوا في محادثات استمرت عامين مع فريق نافالني بشأن إطلاق سراحه المحتمل في خطط قالت إنها اكتملت أوائل عام 2023.

اكتفت متحدثة باسم الحكومة الألمانية، كريستيان هوفمان، بالقول يوم الإثنين 26 شباط إنه رغم اطلاع الحكومة على تقارير خطط المبادلة المزعومة، لا تستطيع التعليق عليها.

واعترف جون كيربي، المتحدث باسم الأمن القومي الأميركي، بأن ممثلين عن الحكومة الروسية قدموا هذا الطلب. لكنه نفى فكرة أن مبادلة مواطنين أميركيين محتجزين لدى روسيا بقاتل مأجور في دولة ثالثة كان يمكن أن تؤخذ على محمل الجد.

ما خلفية هذه القضية؟
في عام 2022، دارت نقاشات حول إمكانية مبادلة كراسيكوف بلاعبة كرة السلة الأميركية بريتني غرينر والجندي الأميركي السابق بول ويلان، وكلاهما مسجون في روسيا.

وكانت صحيفة The Wall Street Journal أول من ذكرت إمكانية مبادلة كراسيكوف بنافالني في أيلول. وكان نافالني يتلقى العلاج في أحد مستشفيات برلين في صيف 2020 بعد تسممه بغاز الأعصاب نوفيتشوك. وغادر برلين متوجهاً إلى روسيا في كانون الثاني عام 2021، واعتقل لدى وصوله إلى مطار فنوكوفو بموسكو.

وكانت مصلحة السجون في منطقة يامالو-نينيتس في روسيا، قد أعلنت الجمعة 16 شباط 2024، وفاة السياسي الروسي المعارض الذي كان مسجوناً بها أليكسي نافالني في حين نفى الكرملين أن يكون لديه أي معلومات تخص وفاة المعارض الروسي الشهير نافالني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy