The News Jadidouna

ما سيدرسه مجلس الوزراء في جلسته الاستثثنائيّة غداً…

كتب فؤاد بزّي في “الأخبار”:

انعقد أمس مجلس الوزراء على وقع تظاهرات متقاعدي الأسلاك العسكرية والأمنية، وبتأخير وصل إلى حدود الساعتين عن الموعد المحدّد بسبب قيام المتظاهرين بإغلاق مداخل السراي الحكومي في بيروت. لذا، قرّر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، تمرير البند الأول على جدول الأعمال، الموازنة العامة، وتأجيل 24 بنداً إلى جلسات لاحقة. عملياً، تمكّن المتقاعدون من فرض جدول أعمالهم على مجلس الوزراء، ليس من باب تعطيل الجلسة وتأخير انعقادها فحسب، بل لأنه في النهاية اضطرت الحكومة أن ترضخ لصوت المتظاهرين وتحدّد جلسة استثنائية تُعقد غداً من أجل دراسة زيادة التقديمات للموظفين والمتقاعدين معاً بعدما كان ميقاتي يحاول التفريق بينهم ومنح الموظفين زيادات ومنعها عن المتقاعدين.

وفق المعنيين، فإن ميقاتي كان سيطرح على جلسة أمس مشروعاً يقضي بـ«زيادة رواتب الموظفين في الخدمة فقط عبر إعطائهم ثمن عدد من صفائح البنزين عن كل يوم حضور، وفقاً لفئة الموظف، واستثناء المتقاعدين». لكن بفعل التظاهرات والضغوط التي قادها المتقاعدون، اضطر ميقاتي إلى التراجع عن مشروع تهريب زيادات للموظفين حصراً، وأعلن «تخصيص جلسة استثنائية للبحث في بند زيادة التقديمات للموظفين والمتقاعدين». وأتى ذلك بعدما تردّد صوت المتقاعدين داخل قاعات مقرّ مجلس الوزراء. ميقاتي «استغرب الضجيج» مطالباً بـ«فرصة للمزيد من التريث والدرس بعد توزيع المشاريع المطروحة على الوزراء للبحث فيها». لكنّه تغافل عن أن حكومته بالتعاون مع المجلس النيابي ضاعفا الرسوم 46 مرة من دون إعادة النظر في الرواتب والأجور. لذا، فإن كلام ميقاتي، لم يلقَ أي صدى لدى الموظفين، إذ يقول عضو رابطة موظفي الإدارة إبراهيم نحال إنه «لا مفاوضات جديّة مع الحكومة، بل مجرّد كلام وأفكار متبادلة مع بعض الوزراء»، مشيراً إلى مبدأ «لا عمل من دون أجر». وبحسب مصادر وزارية، «لا أفكار جديدة على طاولة مجلس الوزراء يوم السبت (غداً)، بل 3 مشاريع سبق أن نوقشت وقوبلت بالرفض إما من الموظفين أو المتقاعدين».

مشاريع حكومة ميقاتي لتعديل الرواتب وُصفت بـ«التقسيمية»؛ فالأول يقضي بإعطاء بدلات إنتاجية للموظفين في الخدمة بناءً على فئتهم الوظيفية، ومعاشين للمتقاعدين. أما الثاني فيستبدل البدلات المالية اليومية بصفائح بنزين تُوزّع أيضاً وفقاً للفئات بحسب أيام الحضور، وتستثني المتقاعدين. وبموجب الثالث، يُعطى الموظف والمتقاعد 3 رواتب إضافية شهرياً، ويصبح بالتالي راتب الموظف في الخدمة مضاعفاً 10 مرات، ومعاش المتقاعد مضاعفاً 9 مرات.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy