The News Jadidouna

بعد البلبلة… روبياليس يدافع عن نفسه: أخطأوا تفسير “القبلة”

يصر لويس روبياليس، الرئيس السابق للاتحاد الإسباني لكرة القدم، على إثبات أنه لم يرتكب اعتداء جنسياً على جيني هيرموسو، لاعبة المنتخب، بعدما قبلها في أمسية نهائي مونديال السيدات.

وذكرت صحيفة “إل إسبانيول” أن المحكمة قبلت طلب الرئيس السابق للاتحاد الإسباني بتوفير تسجيل لخطابه وجهه للاعبات في غرفة خاصة بالمطار، وطلب قاضي المحكمة الوطنية من الاتحاد الإسباني توفير فيديو الخطاب الذي وجهه روبياليس للاعبات المنتخب الإسباني بعد الوصول إلى مطار بارخاس، على متن رحلة جوية قادمة من سيدني الأسترالية.

وبعد ذلك، تم توفير التسجيل للقاضي، والذي طلبه دفاع روبياليس كدليل لإثبات أنه لم يرتكب اعتداء جنسيا على جيني هيرموسو بعد تقبيلها وأنه لم يقم بإكراهها لاحقا، وأن روبياليس اعتذر أمام اللاعبات، قائلا: أنا آسف للغاية، القبلة كانت لفتة من المودة قد أسيء تفسيرها من قبل وسائل الإعلام.

وكشفت “إل إسبانيول” أنه في التسجيل الذي تم تسليمه إلى القاضي، لم تدن هيرموسو ولا أي لاعبة سلوك روبياليس أو ترد عليه، وأن دفاع رئيس الاتحاد السابق يعتمد على حقيقة أن الاحتفالات استمرت بعد خطاب روبياليس، وخلال بقية التسجيل يمكن رؤية اللاعبات يصرخن ويقفزن من الفرحة.

كما طلب روبياليس مقطعا مسجلا من الاتحاد الدولي للعبة “فيفا” في نفق غرفة تبديل الملابس يتحدث فيه مع هيرموسو بحضور آنا ألفاريز، مديرة كرة القدم النسائية في الاتحاد الإسباني.

ويخشى روبياليس ألا يسلم “فيفا” هذا التسجيل، الذي يعتبره مهما جدا لدفاعه، لأنه سيكون متناقضا مع النسخة التي قدمتها هيرموسو أمام مكتب المدعي العام، والتي شددت فيه على تعرضها للإكراه خلال الحديث الذي دار بينهما بعد القبلة داخل غرفة الملابس.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy