The News Jadidouna

هل تسبب مستحضرات العناية بالشعر الإصابة بالمرض؟

حذر علماء أميركيون من مخاطر تنفس المواد الناتجة عن المستحضرات المستعملة في تصفيف الشعر
.

وبحسب صحيفة “الصن” البريطانية، وجد العلماء أن مواد كيميائية سامة في منتجات الشعر، والتي لديها القدرة على إتلاف الرئتين والكبد والجهاز العصبي، تبقى في الهواء بعد استخدامها.

وقال الخبراء إن المادة الكيميائية الأعظم والأكثر إثارة للقلق التي يتم استنشاقها في كثير من الأحيان هي ديكاميثيل سيكلوبنتاسيلوكسان (سيلوكسان D5).

ووجد الخبراء أيضا أنه عند تطبيق الحرارة على المواد الكيميائية، مثل مكواة تجعيد الشعر وأجهزة فرد الشعر، فإن الانبعاثات الناتجة عن منتجات العناية بالشعر تزيد بنسبة تصل إلى 310 بالمئة.

وقد وجدت الأبحاث السابقة أن منتجات الشعر، بما في ذلك تجعيد الشعر ومرطباته، تزيد من خطر الإصابة بالسكري والسمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والمخاطر الصحية أثناء الحمل.

بحثت أحدث دراسة، نشرت في مجلة العلوم والتكنولوجيا البيئية، في المواد الكيميائية التي تطلقها منتجات العناية بالشعر في الهواء عند استخدامها.

وطُلب من حوالي 46 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عامًا تكرار روتين العناية بالشعر، باستخدام المنتجات، بشكل منفصل في بيئة شبيهة بالمنزل خاضعة للرقابة.

ووجد الفريق أن الشخص يمكنه استنشاق كتلة تراكمية تتراوح من 1 إلى 17 ملليجرام من المواد الكيميائية الضارة المحتملة في جلسة واحدة للعناية بالشعر في منزله.

(سكاي نيوز)

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy