21.4 C
بيروت
ديسمبر 4, 2022

توضيح من بنك عوده حول السحوبات بالدولار

نفى بنك عوده نفياً قاطعاً الخبر المتداول اليوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، الذي يشيع أنّ السحوبات النقديّة بالدولار الأميركي لم تعد ممكنة، ويؤكّد أنّها لا تزال ضمن السقوف المعمول بها سابقاً.

وكان جريدة “المدن” الالكترونية اعلنت أن بنك عودة باشر بتنفيذ إجراءات جديدة، اليوم الأربعاء 19 شباط، أربكت المتعاملين والموظفين على السواء. فقد تم تغيير نظام التشغيل المعتمد في المصرف، وأوقفت جميع عمليات الدفع بالدولار، الناجمة عن إيداع شيكات أو تحويلات داخل لبنان، وحصرها بالليرة فقط.

وبالتفاصيل، بالنسبة إلى الشيكات المعنونة بالدولار فقد تم حصر دفعها بالليرة اللبنانية فقط، أو وضعها في الحساب، وإعادة سحبها لاحقاً بموجب شيكات أيضاً معنونة بالدولار. بينما كان في السابق يصار إلى وضع الشيك بالحساب، ودفعه للزبائن وفق آليات السحب المعتمدة، أي 300 دولار كل 15 يوماً.

كذلك بالنسبة الى التحويلات الدولارية من داخل لبنان.

فقد توقف تسليمها بالدولار وحُصرت بالليرة اللبنانية فقط. وأدت هذه الإجراءات إلى فوضى داخل جميع فروع بنك عودة، وتصاعدت الشكاوى حتى من الموظفين، الذين استفاقوا على هذه التغييرات التي طرأت على نظام التشغيل، من دون علم مسبق.

أما فيما خص رواتب الموظفين الموطنة بالدولار، فلا قاعدة تحكمها – وفق ما أكدت مصادر بنك “عودة”- إذ سيتم اتخاذ القرار وفق كل حالة على حدة، إما السماح بسحب الراتب بالدولار وفق السقف المحدد كل أسبوعين، أو سحبه بالليرة وفق سعر الصرف الرسمي 1507 ليرات للدولار، بمعنى أن الموظفين الذين يتقاضون رواتبهم بالدولار سيتم التعامل معهم من قبل بنك عودة باستنسبابية، لا تحكمها قاعدة محددة بحسب مصادر موقع المدن .