ريال مدريد يعود إلى الانتصارات على حساب فالنسيا

facebook icon

عاد #ريال مدريد حامل اللقب إلى سكة الانتصارات بعد تغلبه على #فالنسيا 2-صفر، في مباراة مؤجلة من المرحلة السابعة عشرة للدوري الإسباني في #كرة القدم، على ملعب “سانتياغو برنابيو”.

وكان النادي الملكي تعادل سلباً مع ريال سوسييداد نهاية الأسبوع الماضي ليهدر نقطتين ثمينتين في صراعه مع غريمه #برشلونة المتصدر الذي فاز الأربعاء على مضيفه ريال بيتيس 2-1 في مباراة مؤجلة من المرحلة ذاتها، ليبقى الفارق بين الفريقين 5 نقاط.

ومن جهته، بقي فالنسيا المتعثر والذي انفصل عن مدربه الإيطالي جينارو غاتوزو بالتراضي في وقت سابق من هذا الأسبوع وتولى مكانه فورو غونزاليز الإشراف على الفريق حتى نهاية الموسم، في المركز الرابع عشر برصيد 20 نقطة.

وسجّل هدفي ريال في الشوط الثاني كل من ماركو أسينسيو (52) والبرازيلي فينيسيوس جونيور (54) في لقاء عكرته أولاً إصابة المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو وخروجه في الدقيقة 36، ثم إصابة الهداف الفرنسي كريم بنزيمة في فخذه الأيمن ليترك الملعب لصالح البرازيلي رودريغو في الدقيقة 60.

وعزّز ريال سلسلة من 15 مباراة على أرضه دون خسارة أمام فالنسيا في “لا ليغا”، معادلاً السلسلة الأطول أمامه والتي حققها بين عامي 1969 و1983.

ودخل ريال مدريد إلى المباراة وهو يدرك تماماً أنّ لا مجال للمزيد من إهدار النقاط، إذ خسر نقاطاً ثمينة في أربع من مبارياته السبع الأخيرة، فضلاً عن أنّ برشلونة كان قد رفع الفارق إلى ثماني نقاط بفوزه على مضيفه ريال بيتيس الأربعاء.

وظنّ ريال أنه افتتح التسجيل عن طريق الألماني أنتونيو روديغر من كرة رأسية، قبل أن تلغي تقنية الفيديو الحكم المساعد “في أي آر” الهدف بداعي وجود خطأ من بنزيمة على لاعب فالنسيا الأميركي يونس موسى، وسط جدل واعتراض شديد من قبل الفريق المدريدي (45+4).

الا أنّ سلبية الشوط الأول لم تعكس حقيقة أنّ فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي كان قريباً في محطات عدة من انتزاع التقدم، قبل أن يتمكن أخيراً في مطلع الشوط الثاني من هزّ شباك فالنسيا بهدفين في غضون دقيقتين، أولاً عبر أسينسيو الذي سدّد كرة من خارج المنطقة في الزاوية البعيدة إثر تمريرة من بنزيمة (52)، قبل أن يتبعه فينيسيوس بهدف ثان بتمريرة أيضاً من الفرنسي (54).

وزادت الأمور سوءاً على فالنسيا إثر طرد لاعبه البرازيلي غابريال باوليستا (72) بعد تدخله العنيف على مواطنه فينيسيوس جونيور، مما أدى إلى مشاجرة بين اللاعبين.

وسهل هذا الطرد مهمة ريال الذي سار بالمباراة والنقاط الثلاث إلى بر الأمان.

انضموا الى واتساب