21.4 C
بيروت
ديسمبر 3, 2022

وزارة الخارجية الفرنسية تتهم روسيا بارتكاب “جرائم حرب بوضوح” في أوكرانيا

اتهمت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم، روسيا بارتكاب “جرائم حرب بوضوح” في أوكرانيا، مشددة على أن القصف الكثيف الأربعاء “لم يكن موجها إلى أي هدف عسكري”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية في بيان: “تدين فرنسا بأشدّ العبارات القصف الكثيف الذي شنّته روسيا في 23 تشرين الثاني على كييف ولفيف ومدن أوكرانية عدة أخرى”.

وأضافت: “هذا الاستهداف الممنهج للسكان مع اقتراب الشتاء يعكس إرادة روسيا الواضحة في جعل الشعب الأوكراني يعاني وحرمانه من المياه والتدفئة والكهرباء، من أجل تقويض قدرته على الصمود”، معتبرة أن “هذه الأفعال تشكّل بوضوح جرائم حرب “.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد اعتبر الأربعاء على تويتر أن “كل ضربة على منشآت مدنية تشكّل جريمة حرب ولا يمكن أن تمرّ من دون عقاب”.

وكانت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا اعتبرت حين شنّت روسيا سلسلة ضربات على أوكرانيا في 10 تشرين الأول/أكتوبر، أن هذه الأفعال ترقى إلى مستوى جرائم حرب.

واستخدم أيضًا كلّ من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة مصطلح “جرائم الحرب” في تشرين الأول للإشارة إلى ممارسات روسيا في أوكرانيا.

والاثنين، اتهمت الولايات المتحدة روسيا بارتكاب “جرائم حرب ممنهجة” في أوكرانيا.