adplus-dvertising
28.4 C
بيروت
أكتوبر 3, 2022

صورة زعيم عربي خلف الملك تشارلز الثالث

تداول مستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي صورة لملك بريطانيا تشارلز الثالث وزوجته، جالسين وخلفهما صورة قالت المنشورات إنها تجسد الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور في قصر باكينغهام.

وظهر الملك الجديد إلى جانب زوجته كاميلا، وهما يجلسان على أريكة أمام لوحة ضخمة، وجاء في التعليقات المرفقة “لوحة أبو جعفر المنصور تزين قصر باكينغهام. باني بغداد كان ملكا عربيا على الفرس والترك والروم والإنكليز والهنود والبربر وغيرهم من الشعوب”.

وحظيت الصورة بآلاف المشاركات والتعليقات، خاصة في ظل احتدام الجدل على شبكات التواصل الاجتماعي حول الماضي الاستعماري لبريطانيا بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية.
وبعد التحقق من الصورة, تبين أن اللوحة في الحقيقة تجسد محمد علي مؤسس مصر الحديثة خلال “مذبحة المماليك” عام 1811، بريشة الرسام الفرنسي أوراس فرني، وهي معروضة في قصر كلارينس.

ويمكن العثور على هذا العمل الفني على الموقع الرسمي للمجموعات الفنية للعائلة المالكة في بريطانيا.

وجاء في الوصف المرافق أن اللوحة عبارة عن نسيج من الحرير والصوف من تصميم أوراس فيرني يجسد “مذبحة المماليك”، ويظهر فيه محمد علي محاطا بثلاثة أشخاص أحدهم يشير نحو مدينة القاهرة التي يتصاعد منها الدخان.

وذكر الموقع أن الامبراطور نابوليون الثالث أهدى هذا العمل الفني للملكة فيكتوريا.