adplus-dvertising
25.4 C
بيروت
يوليو 1, 2022

تطبيق “فايسبوك” يتيح نشر الـ “ريلز” من تطبيقات الطرف الثالث

قام “فايسبوك” بخطوة جديدة لتشجيع المستخدمين على إنشاء محتوى أصل يُنشر على التطبيق الخاص به والمُستَنسَخ عن “تيك توك”. وقدَّمت الشركة ميزة “المشاركة على #ريلز” الجديدة للسماح لمستخدمي تطبيقات أخرى بنشر المقاطع مباشرةً على “فايسبوك ريلز”.

ونشر “فايسبوك على مدوِّنته: أن التحديث يتيح لمُنشئي المحتوى إضافة زر “ريلز” إلى تطبيقهم حتى يتمكَّن المستخدمون من نشر المقاطع مباشرةُ إلى “ريلز”، وفي ذات الوقت يسمح لهم بالاستفادة من أدوات التعديل الخاصة بـ “ريلز”. من المتوقَّع أن يستخدم مُنشيء المحتوى الأصلي الذين يستخدمون تطبيق “سمول”، صانع تطبيق كاريوكي الشهير، وتطبيقات تحرير فيديو أخرى مثل “فيتا” و “فيفا فيديو”، هذه الميزة.

تعتبر هذه الخطوة علامة أخرى على الأهمية المتزايدة التي يوليها “فايسبوك” لـ”ريلز”، وتظهر محاولة “فايسبوك” إتباع نفس النهج الذي إستخدمه عند إطلاقه “ستوريز”. فلقد أدخل “فايسبوك ريلز” إلى كل جزء من خدمات “فايسبوك” تقريباً في الأشهر الأخيرة، تماماً كما فعل مع “ستوريز” عندما اعتبرت الشركة “سنابشات” على أنها منافستها الرئيسية. الآن، مع خسارة “فايسبوك” لمستخدمي “تيك توك”، راهن الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا” مارك زوكربيرغ كثيراً على نجاح “ريلز”. قال في الخريف الماضي أن “ريلز” ستكون “مهمة بالنسبة لمنتجاتنا مثل “ستوريز” وأن إعادة توجيه خدماتها لجذب المستخدمين الأصغر سناً كانت “الهدف المنشود” للشركة.

لكن تحفيز المستخدمين على نشر المحتوى الأصلي، وليس مجرَّد سرقة مقاطع من “تيك توك”، شكَّل تحدَّياً للشركة. أدلى “إنستغرام”، الذي إستخدم “ريلز” لأطول مدة، قبل عام أنه سيتوقَّف عن الترويج لمقاطع الفيديو التي تحتوي على علامات مميَّزة وتعود لتطبيقات أخرى، إلا أن الخدمة لا تزال مليئة بمقاطع “تيك توكس” المعاد تدويرها. ليس من المتوقَّع أن تؤدّي إضافة زر “ريلز” إلى تطبيقات إنشاء المحتوى الأخرى إلى حل هذه المشكلة بين ليلةٍ وضحاها، إلا أنها قد تساعد على إستقطاب بعض المقاطع الجديدة التي لم يتم إنشاؤها بواسطة “تيك توك”.

مقالات ذات صلة