adplus-dvertising
14.4 C
بيروت
يناير 21, 2022

جَديدُنا نيوز: في كسروان امتعاض كتائبي وجولات تمهّد لمعركة… ماذا ستفعل يمنى الجميل ؟

اشارت معلومات موقع جديدنا نيوز الى ان امتعاضا على مستوى القاعدة الكتائبية في كسروان رافق ترشيح الوزير السابق سليم الصايغ الذي يسكن في كسروان وينتخب في بيروت. وقد لفتت المعلومات الى ان الامتعاض جاء ليس بسبب شخص الصايغ وما يمثله وانما بسبب عدم قيام حزب الكتائب بالاستشارات المعتادة ضمن القاعدة الكتائبية لاختيار مرشحا كما كان يحصل في السنوات السابقة.

وعلم موقع جديدنا نيوز ان مجموعات من قدامى القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية تسعى منذ فترة الى الإجماع على شخصية رمزية مثل يمنى بشير الجميل لحصر تلك الأصوات التي لم تعد تنتخب لا القوات ولا الكتائب وقد جاء الامتعاض على اقفال الطريق امام تبنّي ترشيح يمنى الجميل وسعيها الى توحيد الصفوف القواتية والكتائبية.

واكدت المصادر ان النائب سامي الجميل طلب وراء مجموعة قيادية ابتعدت عن الحزب من بينها دكتور شاكر سلامة وايلي ماروني ورفيق غانم للمناقشة في الرؤية السياسية ومساعدته كما وان الرئيس امين الجميل اجتمع مع هذه المجموعة طالبا عدم الابتعاد عن سامي في مسعاه.

وكان موقع “شباب كسروان” كشف عن زيارة يمنى بشير الجميل للقيادي د. شاكر سلامة في جعيتا وقامت بجولة في كسروان ضمت جعيتا ، حراجل ، كفردبيان ، ميروبا ، داريا وغيرها مؤكدا انها لم تتخذ قرارها بالترشح بعد.ويأتي اختيارها لكسروان علما انها من بيروت، باعتبار أن نصفها من المنطقة ، فوالدتها النائبة السابقة صولانج توتنجي من غزير، وهناك أرضية خصبة لخوضها المعركة. واما الابرز، أهمية كسروان السياسية وهي عاصمة الموارنة وطريق رئاسة الجمهورية. فهل تختار الترشح على لائحة القوات؟

جديدنا نيوز Jadidouna News

لمتابعة أخبار الانتخابات 

مقالات ذات صلة

Open chat