adplus-dvertising
29.4 C
بيروت
يوليو 6, 2022

بعد كلام وزير الصحة..هذا ما اعلنته مستشفى المعونات جبيل

صدر عن مستشفى سيدة المعونات الجامعي البيان التالي:

“إن مستشفى سيدة المعونات الجامعي، إذ يقدر عاليا عمل وزارة الصحة العامة وعنايتها وجهود وزير الصحة حمد حسن، من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين اللبنانيين وحمايتهم عبر اتخاذ كافة الاجراءات المناسبة للحد من انتشار كافة الاوبئة لا سيما فيروس كورونا، وبعيدا عن السياسات الاعلامية التي لا دخل له بها وعن المناطفات السياسية أو الطائفية التي تعارض أسس رسالته وركائز عمله، يؤكد على التالي:

أولا: التزامه التام بتعليمات وزارة الصحة العامة لناحية الاجراءات الواجب اتخاذها عند استقبال مريض وافد من خارج لبنان ويعاني من أعراض قد تتشابه مع تلك الناتجة عن فيروس كورونا.

ثانيا: التزامه التام بتعليمات وزارة الصحة التي أكدتها ببيانها الصادر بتاريخ 4 آذار حول إجراء الفحص المخبري لفيروس كورونا والذي يؤكد فيه أنه “نظرا لحساسية الفحص المخبري لفيروس كورونا المستجد 2019، ومنعا للبلبلة التي قد تثيرها نتائج غير دقيقة.. يهم وزارة الصحة أن توضح ما يلي:
” 1- المختبر الوحيد المعتمد هو مختبر مستشفى لرفيق الحريري الجامعي..

.
2- إن أي نتيجة صادر عن هذه المختبرات (الخاصة) هي نتيجة غير معترف بها من قبل وزارة الصحة.
3- إن وزارة الصحة ندرس إمكانية إجراء الفحص المخبري في المستشفيات الجامعية حصرا لمواكبة مختبر مستشفى رفيق الحريري…

بناء عليه، التزم المستشفى بمضون البيان المذكور بالرغم من وجود كافة التجهيزات اللازمة لديه، بانتظار استكمال التعليمات الرسمية للتزوّد بالكواشف الطبية المطلوبة لإجراء هذا النوع من الفحوصات المخبرية.

ثالثا: التزامه الكامل بالتعليمات والاسس الطبية المعتمدة عند اشتباه طاقمه الطبي بعوارض كورونا لناحية عزل المريض ومتابعته وطلب نقله الى مستشفى رفيق الحريري وقيام رئيس قسم الانعاش بمرافقته في سيارة الصليب الاحمر التي جهزب بجهاز تنفس خاص بالمستشفى وقيام الطبيب المذكور بمراقبته ومتابعته ليصل الى وجهته مستقرا.

رابعا: التزامه الكامل برسالته الانسانية وأسس تأسيسه وقيامه، عبر الاستمرار في خدمة كل مريض وافد اليه وتقديم الهناية اللازمة له، دون أي اعتبارات أخرى سواء كانت دينية سياسية أو اجتماعية أو مادية.

خامسا: يهيب مستشفى سيدة المعونات الجامعي بجميع المستفيدين من خدماته ومحبيه والمؤمنين برسالته الطبية والانسانية عدم الانغماس في السجالات وردود الفعل والاكتفاء بما صدر عن إدارة المستشفى..”

مقالات ذات صلة