تحرّك سعوديّ لتسريع انتخاب الرّئيس

جاء في الديار :

أفادت “الديار” من مصادر مطلعة، أن السفير السعودي وليد البخاري سيستأنف تحرّكه الذي كان بدأه قبل القمة من أجل الدفع باتجاه حث الفرقاء اللبنانيين على الاسراع في انتخاب رئيس الجمهورية.

وأضافت المعلومات، وفق “الديار”، أن البخاري الذي تحول مقر اقامته في الايام الماضية الى محور لقاءات واتصالات، سيجري مزيدًا من هذه اللقاءات انطلاقًا من العنوان الاساسي الذي صدر عن القمة بخصوص لبنان، وهو دعوة اللبنانيين لحسم أمورهم وانتخاب الرئيس باسرع وقت.

واضافت المصادر أنه “من غير الممكن معرفة تفاصيل ما سيحصل في الايام المقبلة”، لكنها لفتت الى أن “هناك اعتقاداً بأن السعودية التي باتت ترأس القمة العربية ستضاعف حضورها وتعاطيها المباشر مع الوضع اللبناني، وستكون معنية اكثر في العمل لترجمة مقررات قمة جدة خصوصاً بشأن الضغط لانتخاب رئيس للجمهورية، والذي دعا الفرقاء اللبنانيين لمقاربة هذا الاستحقاق بإيجابية”.

مقالات ذات صلة