مجلس كنائس الشرق: لانتخاب رئيس للجمهورية يضمن سيادة لبنان

عقدت اللجنة التنفيذية لمجلس كنائس الشرق الأوسط إجتماعا حضوريا للمرة الأولى بعد انحسار جائحة كورونا، يومي الإثنين 28 والثلثاء 29 تشرين الثاني 2022 في دير سيدة البير في بقنايا، برئاسة مطران القدس والشرق الأدنى للأقباط الأرثوذكس ورئيس المجلس عن العائلة الأرثوذكسيّة الشرقيّة الأنبا أنطونيوس، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس ورئيس المجلس عن العائلة الأرثوذكسية البطريرك يوحنا العاشر ممثلا بمطران بُصرى حوران وجبل العرب المطران سابا إسبر، رئيس إتّحاد الكنائس الأرمنية الإنجيليّة في الشرق الأدنى ورئيس المجلس عن العائلة الإنجيليّة القس الدكتور بول هايدوستيان، كاثوليكوس بيت كيليكيا للأرمن الكاثوليك ورئيس مجلس كنائس الشرق الأوسط عن العائلة الكاثوليكيّة البطريرك روفائيل بيدروس الحادي والعشرون ميناسيان، وبمشاركة أعضاء اللجنة التنفيذية من لبنان وسوريا والعراق ومصر والأردن وقبرص ممثلين 21 كنيسة من كنائس الشرق الأوسط، الأمين العام للمجلس الدكتور ميشال عبس والأمينين العامين المشاركين القس رفعت فكري والأب نقولا بسترس، الأمين التنفيذي لرابطة كليات ومعاهد اللاهوت في الشرق الأوسط الخوري مخائيل قنبر، إضافة إلى فريق الأمانة العامة من مدراء الدوائر وإداريين.

وأشار بيان لمجلس كنائس الشرق الأوسط، الى أن “الإجتماع استضاف مجموعة من الشباب من مصر والعراق والأردن وفلسطين وسوريا بالإضافة إلى لبنان، شاركوا في الإجتماع كممثلين عن مختلف الكنائس والحركات الشبابيّة في جلسة حوارية استشارية، عبروا فيها عن هواجسهم وطرحوا تحدياتهم واهتماماتهم وتطلعاتهم وقدموا اقتراحات يرون أنها تكفل مستقبل أفضل لهم وللدور المسيحي في المنطقة”.

ولفت البيان الى أنه “في اليوم الأول، وقف المجتمعون دقيقة صمت وصلاة من اجل المثلث الرحمات خريسوستوموس الثاني، رئيس أساقفة قبرص، واستذكروا روحه المسكونية وتضامنه مع قضايا المنطقة ودعمه الدائم لمجلس كنائس الشرق الاوسط. وبعد صلاة الافتتاح والتحقق من النصاب القانوني تمت الموافقة على جدول اعمال الاجتماع والتصديق على محضر اجتماع اللجنة التنفيذية السابق الذي عقد في 27 حزيران/يونيو 2022 وتعيين لجنة صياغة البيان الختامي.

Energyco advertisement