adplus-dvertising
25.4 C
بيروت
يوليو 6, 2022

لأوّل مرّة في لبنان… جهاز لكشف السرطان

رغم الظروف الصعبة التي يشهدها الوطن، وفي ظلّ انقطاع أدوية السرطان وصرخات المرضى الذين يجهدون بحثاً عن حبّة دواء في معركتهم مع هذا الخبيث، إلّا أنّ بقعة أمل كفيلة في أن تغيّر هذه الصورة القاتمة التي تسود البلاد.

تبدأ الرحلة بخطوة صغيرة، وبمبادرة معنويّة وواقعيّة تبرّع المدير التنفيذيّ لمجموعة بنتا برنار تنّوري وزوجته ديانا بودرغام تنّوري إلى مستشفى أوتيل ديو بجهاز “Rubina System 4K” يسمح بالكشف المبكر عن السرطان.

يستخدم هذا الجهاز للمرّة الأولى في لبنان ويشكّل خطوة متقدّمة في إمكانيّة اجراء عمليات جراحيّة لسرطان بطانة الرحم وسرطان عنق الرحم وسرطان المبيض. يتميّز بطريقة عمل سهلة وفعّالة ويتمتّع بدقّة K4 واستنساخ دقيق للألوان.

سُلّم الجهاز إلى مستشفى أوتيل ديو بحضور رئيس مجلس الإدارة البروفسّور سليم دكّاش اليسوعيّ ومدير المستشفى الأستاذ نسيب نصر والسيد برنار تنّوري والسيدة ديانا تنوري ومدراء المستشفى وممثلي المجلس الطبّي والتمريض وممثّلي شركات “Karl Storz” و”Benta Group” و”Benta Med” و”Benta Trading”.
وأكّد البروفسّور اليسوعيّ أنّ “التغلّب على الأزمات يأتي من الإنسان الذي يتّكل على ربّه وعلى رحمة السماء. ونشعر بروح التضامن كلّ يوم، ونشكر الله وكلّ من يقف إلى جانبنا.”
من جهته، شكر تنّوري “الأطبّاء والممرّضات الذين اهتمّوا بديانا من قلبهم. أتعامل مع أوتيل ديو منذ أكثر من ثلاثين سنة. علمنا أنكم بحاجة إلى الجهاز ونعمل أيضًا على مشاريع أخرى مع المستشفى.”

وبدورها أشارت ديانا إلى أنّه “من دونكم لما استطعت أن أكمل ولا أن أخرج من المستشفى. سنكمل بهذه الطريقة ونساند أوتيل ديو والأشخاص المحتاجين وخاصّة مرضى السرطان.”
كما أعلنت تنّوري عن إنشاء جمعيّة في مستشفى أوتيل ديو مكرّسة لمواجهة السرطان عند النساء، وتهدف إلى زيادة الوعي حول سرطان النساء ودعمهنّ في محاربة جميع أنواع السرطان.

مقالات ذات صلة