adplus-dvertising
28.4 C
بيروت
يوليو 5, 2022

التنين خلف أضرار في مختلف المناطق اللبنانية…إليكم التفاصيل

أدت العاصفة التي ضربت لبنان مساء امس الى اضرار جسيمة في قرى وبلدات مرجعيون والى انقطاع التيار الكهربائي، وكهرباء المولدات بسبب سقوط عدد من الأعمدة والاسلاك الكهربائية. وتعمل فرق من كهرباء لبنان مكتب مرجعيون بالتعاون مع البلديات على اصلاح الاضرار واعادة التيار الكهربائي الى المنازل.

أما في منطقة بعلبك، فتسببت الرياح العاتية والأمطار الغزيرة بأضرار جسيمة في المزروعات والممتلكات.

وأعلن رئيس بلدية معربون عبدالله حيدر قريتي حام ومعربون بلدتين منكوبتين من جراء أضرار الرياح والسيول والأمطار التي أدت إلى قطع الجسور، وحولت المياه إلى داخل البساتين والبيوت، وأغلقت الممرات المؤدية إلى محافظة بعلبك – الهرمل.

وناشد كل من “الهيئة العليا للإغاثة التدخل لمساعدة القرى المنكوبة، ورئيس اتحاد بلديات شرقي بعلبك ورؤساء البلديات المجاورة للمساهمة في رفع الأضرار عن البلدتين”.

كما اقتلعت العاصفة عشرات الأشجار واللوحات الإعلانية، وخيم القرميد في المنازل وعند مداخل المتنزهات، وأعمدة الكهرباء، وخيم حراك بعلبك في ساحة الشاعر خليل مطران مقابل قلعة بعلبك الأثرية، وقطعت الأسلاك الكهربائية، مما أدى إلى انقطاع التيار عن مدينة بعلبك ومنطقتها منذ ليل أمس، وتضررت سيارات عدة أثناء توقفها أمام المنازل وعلى الطرق وفي البساتين اقتلعت العاصفة عشرات الأشجار، وألحقت الأضرار بالمزروعات الشتوية واقتلعت بيوت البلاستيك المخصصة للزراعة. كما أن سرعة الرياح أتلفت أزهار براعم الأشجار المثمرة.

وتركزت الأضرار في محيط منتزهات رأس العين، حيث اقتلعت العاصفة ثماني شجرات معمرة وبعضها ألحق الأضرار المادية بالمنازل والمقاهي والأكشاك والسيارات، كما شملت الأضرار المنازل والمؤسسات والسيارات والممتلكات في كل أحياء المدينة بنسب متفاوتة.

وعلى طريق بلدة نحلة أدت سرعة الرياح إلى اقتلاع أشجار عدة في ملاعب مدرسة الشروق وهدمت تصوينة بارتفاع ثلاثة أمتار واقتلعت خيمة القرميد وأعمدة كرة السلة في الملعب، كما تضررت في المحيط عشرات المنازل في الأحياء السكنية.

وأدت الأمطار الغزيرة إلى فيضان النهر في وادي بلدتي جنتا ويحفوفا، ما أدى إلى انهيار جدران دعم على ضفتيه، وإلحاق أضرار مادية جسيمة بالمنتزهات والمنازل على طول مجراه.

وناشد رئيس بلدية جنتا أحمد أيوب الهيئة العليا للإغاثة “الكشف على الأضرار وتعويض المتضررين”.

كما لحقت الاضرار المادية في بعض قرى وبلدات قضاء زغرتا، ويقوم عمال اتحاد بلديات القضاء باشراف رئيس الاتحاد زعني خير، برفع الاضرار التي خلفتها العاصفة، وتم ازالة الاشجار التي ادت الى قطع طرق، ورفعها من داخل اقنية تصريف المياه منعا لانسدادها، بالاضافة الى رفع اسلاك الكهرباء التي انقطعت بفعل العاصفة عن جوانب الطرقات.

واوضح الزعني ان “رفع الاضرار انطلق مساء مع بداية العاصفة، وكشف ان اشجار الكينا على اوتوستراد سهل الجديدة، هي الاكثر تضررا بفعل العاصفة، موضحا “ان اقتلاع العاصفة لبعض الاشجار ادى الى اقفال طرق الا ان فرق الاتحاد سارعت الى فتحها”.

هذا وتسببت العاصفة الهوجاء بأضرار جسيمة في منطقة إقليم الخروب، في معظم القرى والبلدات، وتسببت باقتلاع وتكسير العديد من الأشجار في الحقول وعلى جوانب الطرق، وانهيارات على الطرق، واقتلاع عدد كبير من حجارة القرميد على المنازل والخيم، وانهيار عدد منها على السيارات، بالاضافة إلى أضرار جسيمة لحقت بخطوط الهاتف والكهرباء، وتسببت بانقطاع التيار الكهربائي منذ ليل أمس وحتى الساعة، فيما باشرت فرق الصيانة التابعة لمؤسسة كهرباء لبنان إصلاح الأعطال في الخطوط التي تعرضت للعزل والانقطاع.

واستنفر عناصر الدفاع المدني في المنطقة ليلا ورفعوا الأشجار من وسط الطرق، وفتحوا الطرق لتسهيل حركة تنقل المواطنين، بالتعاون مع شرطة بلديات المنطقة.

أما على طول ساحل المنطقة الممتد من الناعمة وحارة الناعمة، مرورا بالدامور والسعديات والجية والرميلة وجدرا وعلمان، فقد تضررت الخيم الزراعية بشكل كبير، وتم تدمير وتلف المزروعات بداخلها، مما رفع من نسبة الخسائر لدى المزارعين، لا سيما في هذه الأوضاع الصعبة، وقد ناشد المزارعون الحكومة ووزارة الزراعة والهيئة العليا للاغاثة لتعويضهم.

كما تضررت بفعل العاصفة اللوحات الاعلانية، الموضوعة على طول الأوتوستراد الساحلي وعلى جوانب الطرق، مقتلعة العديد منها.

وخلفت أضرارا كبيرة وتسببت بسقوط أشجار الصنوبر والسنديان المعمرة على الطرق في مناطق الحدت، بعبدا، اللويزة، الفياضية وكفرشيما، كما سجل تكسير لزجاج المنازل والمحال التجارية. وقد عملت فرق الدفاع المدني ليلا على قطع الأشجار المتهاوية جراء العاصفة وإبعادها عن الطرق لتسهيل حركة مرور السيارات.

مقالات ذات صلة