اخبار لبنان - Lebanon News

“وطن الإنسان”: المطلوب رفع الخطر عن المنتسب إلى الضمان

حذر “مشروع وطن الإنسان” بعد الاجتماع الأسبوعي لمجلسه التنفيذي برئاسة النائب نعمة افرام، من “توسع الحرب على لبنان”، لافتًا إلى أنه “يخشى من تصعيد محتمل يسبق الزيارة المرتقبة في 24 الجاري لرئيس حكومة إسرائيل إلى الولايات المتّحدة”، ومعتبرًا أن “التنبه للنوايا الإسرائيلية ضرورة قصوى، خصوصًا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يبحث عن ذرائع تظهره كضحية ما يكسبه عطفًا معنويًا ودعمًا ماديًا”.

وتناول في بيان ما صدر عن إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي، معتبرًا أنه “تطور إيجابي لناحية تغطية تبلغ 90% لتكلفة الاستشفاء في حالات محددة”، ولافتًا إلى أنه “يواصل مع أصحاب العلاقة في المؤسّسات الطبّية، ليتبيّن أنّ مشاركة الضّمان، وفق هذه المؤسسات، لن تتخطى 30% من الكلفة الفعلية وألا توافق بين الضمان وإدارات المستشفيات”، وقال: “يبقى المطلوب رفع الخطر الواقع على المواطن المنتسب إلى الضمان الذي يتأثر سلبًا من الخلاف الحاصل بين الضمان الاجتماعي والمستشفيات، وإيجاد حل سريع للمرضى الذين يعانون على أبواب المشافي”.

ولفت المشروع إلى أنه “يتلمس من النتائج الأولية للانتخابات التي تحصل في دول غربيّة كبيرة، إشارات واضحة لتغيير كبير في أمزجة الكتل الشعبية، مما يدل على أننا على أبواب متغيرات كبيرة ستنسحب حكمًا على أولويات هذه الدول من حيث قوانين الهجرة وسلم الضرائب والسياسات العسكرية والأمنية والخارجية”.

وختم: “علينا كلبنانيين منتشرين ومقيمين أن نعي هذه المتغيرات، والعمل دائمًا من أجل تغليب مصلحة وطننا ومستقبله”.

زر الذهاب إلى الأعلى