adplus-dvertising
27.4 C
بيروت
يوليو 6, 2022

إخضاع مسؤولي “حزب الله” لـ”حجر خاص”.. ماذا عن نصرالله؟

أفادت تقارير إعلامية نقلاً عن “العربية.نت” بأن عدداً من مسؤولي “حزب الله” تم وضعهم في الحجر الصحّي الخاص الذي يُقيمه الحزب، إثر إصابتهم بفيروس كورونا المستجد

ومن بين هؤلاء القادة، “المسؤول الجهادي” في الحزب ف.ش الملقّب بـ(م.

ش)، الذي ظهرت علامات الإصابة عليه بعد أيام من اجتماعه بمسؤول إيراني زار بيروت في الفترة الأخيرة وعقد لقاءً مع مسؤولين في “حزب الله”، من بينهم الوزير السابق محمود قماطي الذي نفى إصابته بالفيروس، إلا أنه يخضع للحجر المنزلي الطوعي بعدما علم بإصابة المسؤول الإيراني بكورونا.

وذكرت المعلومات أن مسؤولاً أمنياً رفيعاً في “حزب الله” يُدعى خ.ح تم وضعه في الحجر الصحي الخاص الذي يُقيمه الحزب، بعد مجيئه من إيران على متن الطائرة التي تم تسجيل فيها أوّل إصابة رسمية بكورونا في لبنان وتعود للسيدة ت.

ص التي لا تزال في مستشفى رفيق الحريري الجامعي تخضع للعلاج.

إلى ذلك، أشارت المعلومات أيضاً إلى أن رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله في لبنان الشيخ هاشم صفي الدين يلتزم الحجر المنزلي، لأنه كان من ضمن الشخصيات الحزبية التي اجتمعت بالمسؤول الإيراني حامل الفيروس في بيروت.

أما أمين عام حزب الله حسن نصرالله، فقد أفادت أنباء عن وضعه في حجر صحي خاص لمنع وصول الفيروس إليه، علماً أنه غير مُصاب

تجدر الإشارة إلى أن لنصرالله إطلالة تلفزيونية مساء الجمعة للحديث عن تطورات المنطقة.

مقالات ذات صلة