adplus-dvertising
27.4 C
بيروت
يوليو 3, 2022

المشنوق يُحمِّل 3 جهات مسؤولية “خراب لبنان”

رأى النائب نهاد المشنوق أن “لا خيار للدولة اللبنانية إلاّ باللجوء إلى صندوق النقد الدولي”، معتبراً أنّ “المشكلة في لبنان سياسية واقتصادية”.

وفي حديثٍ له، ضمن برنامج “بلا قيود” عبر “BBC عربية”، أضاف المشنوق: “أنا حين قلت إنّ الأبواب لن تفتح أمام لبنان، استندت إلى أنّ لبنان يعيش حالة حصار، سببه سياسي أولاً لا اقتصادي ولا نقدي فقط، بل سببه تمدّد حزب الله في كل مكان في العالم العربي وخارج العالم العربي، حيث يمارس دوراً أمنياً وعسكرياً مع هذا النظام أو تلك الجهة، وهذا الحصار لن يفكّ عن لبنان إلاّ بوضع استراتيجية دفاعية وطنية تضع السلاح تحت إمرة الدولة”.

وأشار المشنوق إلى أنّ “ثلاث جهات تتحمل مسؤولية الخراب الذي وصل إليه لبنان: الحكومات المتعاقبة منذ العام 2010 والانقلاب على حكومة سعد الحريري وما نتج عن ذلك من عجز في ميزان المدفوعات، المصرف المركزي الذي يقرض الدولة من دون وضع شروط إصلاحية أو معرفة وسيلة صرف هذه الأموال ومدى شفافيتها، والمصارف التي ارتكبت خطيئة الإغلاق في اليوم التالي للإنتفاضة لمدة أسبوعين ما جعل المودعين يتدفقون لسحب أموالهم التي لا يمكن لأي مصرف تلبيتها”.

وإعتبر المشنوق، أنّ “الرئيس سعد الحريري كان يريد النجاح، واعتقد أنّ السياسة التي كان يتبعها ستسهل ذلك، لكنّه وصل أخيراً إلى الاستنتاج الذي كنت أحدّثه به منذ سنوات، وإلى المعارضة نفسها سواء في مسألة الاستراتيجية الدفاعية أو الاعتداء على الدستور، أو تمادي وزير الخارجية”.

وتابع المشنوق :”لا أسمح لنفسي أن أقول أنني كنت أوّجه الحريري في هذا الشأن، أنا فقط كنت أقترح عليه وأناقش”، نافياً أن “يكون لديه طموح بخلافة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في “تيار المستقبل”، مُشدِّدًا على “حرصه الدائم أن لا تكون له صفة حزبية”.

مقالات ذات صلة