17.4 C
بيروت
نوفمبر 30, 2022

المفتي دريان بحث مع زوار دار الفتوى شؤونا وطنية وعامة

استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتيسكا وتم البحث في أوضاع لبنان والمنطقة.

واستقبل سفير الأرجنتين في لبنان موريسيو أليس وتم التشاور في الشؤون اللبنانية وفي تعزيز العلاقات بين البلدين وسبل التعاون بينهما.

كما استقبل مفتي الجمهورية سفير إندونيسيا في لبنان هاجريانتتو طهاري يرافقه رئيس الجامعة الإسلامية الحكومية الأندونيسية سونان كاليجاكا مع وفد من الجامعة.

وأطلع الوفد على أعمال ونشاطات الجامعة وتوطيد العلاقات لا سيما منها الثقافية والتربوية وسبل التعاون المتبادل بين جامعة سونان كاليجاكا الاندونيسية وجامعة بيروت الإسلامية التابعة لدار الفتوى في الجمهورية اللبنانية.

الشيخ عصفور
والتقى رئيس المجلس الإسلامي العلوي في لبنان الشيخ محمد عصفور، مع وفد من العلماء. وبعد اللقاء قال الشيخ عصفور:” سررنا بزيارة هذه الدار الوطنية الجامعة، ولقاء سماحته، وكان لقاء أخويا تناولنا فيه شؤونا وطنية وأمورا عامة وأوضاع الإدارات، وأوضاع الدولة وموظفي الإدارات والمؤسسات العامة والمؤسسات العسكرية وهذا الضغط الاقتصادي. كما تناولنا هموم الناس والهم المعيشي وقضاياهم في هذا الظرف الدقيق، ونحن ندعو للخروج من هذه الأزمة في أسرع وقت ممكن إلى تأليف سريع للحكومة. ونأمل أن تكون المساعي بين القيادات المعنية حاليا أن تختتم بخواتيم إيجابية في أسرع وقت ممكن، وأن تؤسس للاستحقاق الرئاسي وإنجازه لكي يكتمل عقد المؤسسات الدستورية وتتعاون في ما بينها للعمل لما فيه مصلحة لبنان ومصلحة شعبه”.

أضاف الشيخ عصفور:”كما تناولنا شؤونا وأمورا تتعلق بالطائفة الإسلامية العلوية وحقوقها في الإدارات والمؤسسات والمواقع الوزارية، واستكمال مؤسسات المجلس الإسلامي العلوي، سيما مؤسسة الإفتاء الإسلامي العلوي، واستفدنا من حكمة سماحته وخبرات هذه الدار الكريمة”.

النائب عبد المسيح
والتقى المفتي دريان النائب أديب عبد المسيح الذي قال بعد اللقاء:” زيارتنا إلى دار الفتوى هي زيارة تعارف، ولأخذ بركة سماحته الذي أعتبره مرجعا وطنيا ودينيا يشرفني التواصل معه وأخذ النصح والبركة منه، وبحثنا في كافة الأمور الوطنية الملحة لإيجاد الحلول الممكنة لتلبية حاجة الناس، والمواطن التوَّاق لوجود دولة تحميه وتوفر له الأمان الاجتماعي الذي هو حق دستوري وديني وأخلاقي وإنساني”.

أضاف:”كما تطرقنا في الحديث مع سماحته الى واقع البيئة الكورانية، وشددت له كما كنت أشدد دائما على موضوع التعايش المميز والتاريخي بين أبناء الكورة من الطوائف كافة، وأن نائب الكورة إنما هو ممثل لجميع أبناء بيئته من دون أي تمييز، لا بل هو أيضا نائب عن جميع اللبنانيين أينما وجدوا في داخل لبنان وخارجه”.

وتابع :” وقد عرضت على سماحته تصوري عن الدولة المتطورة على قاعدة اللامركزية الموسعة واحترام اتفاق الطائف الذي يجب أن يبقى أساسا لنا والقاعدة الذي بني عليها نظامنا اللبناني. كما تطرقت مع سماحته الى ضرورة احترام جميع الاستحقاقات الدستورية بدءا من تشكيل حكومة تنال ثقة المجلس النيابي، إلى انتخاب رئيس جمهورية قبل 31 أكتوبر 2022″.

وختاما، استذكر عبد المسيح “التضحيات العديدة والمواقف المشرفة التي أطلقتها دار الفتوى عبر التاريخ الى حد الشهادة، وهنا لا بد أن أستذكر مختتما بتحية لروح سماحة المفتي الشهيد الشيخ حسن خالد، شهيد المسلمين والمسيحيين كافة”.