17.4 C
بيروت
نوفمبر 30, 2022

فياض: لا مفر من الاتكال على الغاز الطبيعي كمصدر رئيسي للطاقة

ألقى وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض كلمة الافتتاح في مؤتمر MEDREG تحت عنوان “دور الهيئات الناظمة في مواجهة أزمات الغاز والطاقة في البحر المتوسط” المنعقد في مدينة ديبروفنيك في كرواتيا.

وناقش المؤتمر موضوع “أزمة الطاقة في شرق المتوسط ودور الهيئات الناظمة” في ظل أزمة الطاقة العالمية الناتجة عن تداعيات الازمة في اوكرانيا.

وقد دارت معظم المداخلات خلال جلسات النقاش حول الاعتماد الكبير للدول الاوروبية على الغاز الروسي، ومدى قدرة الدول الاوروبية على إيجاد بديل فعال وسريع التطبيق وتكلفة اقل.

وأكد فياض في كلمة الافتتاح على “ضرورة اعتماد الغاز الطبيعي كحل مستدام للطاقة في الكثير من دول العالم لعشرات السنوات”، معتبراً ان “لا مفر من حقيقة الاتكال على الغاز الطبيعي كمصدر رئيسي للطاقة لعشرات السنوات المستقبلية بالتزامن مع التحول الطاقوي باتجاه الطاقة المتجددة”.

وعرض امام المشاركين وهم رؤساء مجالس الهيئات الناظمة للطاقة في دول حوض المتوسط، لاسلوب العمل الذي يتبعه لبنان للتنقيب عن الغاز في البحر، مبدياً “استعداد لبنان للإسراع في استخراج الغاز والعمل مستقبلا مع كل الدول الصديقة للمساهمة في تأمين ونقل الغاز الى الدول الاوروبية من خلال شراكات اقليمية بناءة”.

ودعا “الاتحاد الاوروبي الى لعب دور فعال في بناء خطوط التواصل وإيجاد حلول مستدامة لمسألة النزاع كما لقطاع الطاقة”، مبدياً تفاؤله بـ”مسار لبنان في قدرته على استخراج الغاز مع التقدم الحاصل في موضوع ترسيم الحدود في جنوب لبنان، مما يفتح المجال امام الشركات المؤهلة للبدء بعملية التنقيب في أقرب فرصة ممكنة”.

وكان اليوم الأول شهد مجموعة مداخلات من الدول المتوسطية تركزت حول مخاطر انقطاع الغاز عن الدول الاوروبية، خاصة مع حلول فصل الشتاء، والآليات المعتمدة للحؤول دون تحول هذه الأزمة الى كارثة على بعض الدول الاوروبية.

كذلك، ناقش فياض مع اعضاء منظمة MEDREG التقدم الحاصل في تشكيل الهيئة الناظمة لقطاع الكهرباء في لبنان، شاكرا ومقدرا الدعم الكبير المقدم من MEDREG في هذا الاطار.