15.4 C
بيروت
ديسمبر 4, 2022

مصرف الاسكان والاقساط والضرائب.. المواطن يموت اقتصاديا … بقلم جان زغيب

بالأمس رفع مصرف الاسكان الفائدة من ٣ إلى ٣.٧٥ بالمئة على القروض، وخفض المدة من ٣٠ سنة الى ٢٠ سنة كحد اقصى. ما يضع الشاب اللبناني أمام خيارات عديدة أبرزها الهجرة. سبق ذلك زودة على اقساط المدارس علقت موقتا ولكنها ستعود وسيتقبلها الشعب ويصمت كما فعل طويلا. او سيتحدى مدرسة لا ذنب لها صمدت امام تراكمات الحرب اللبنانية. أضف الى ذلك زيادة الضرائب، ارتفاع سعر البنزين، ارتفاع اسعار السلع والمشتريات، ارتفاع اسعار النصب في الكافيهات والمطاعم والمحلات.

يقابلهم انخفاض الراتب او استقراره بشكل خجول فلا تكفي مصاريف الذهاب والعودة الى المنازل. شركات أفلست واخرى على طريق الافلاس. اندثار الطبقة الوسطى بشكل واضح ومؤسف. وضع اقتصادي مهترئ ادى الى موت العادات التي تعودت على جمع العائلات على الأعياد. فالجميع منهمك بتقنين الصرف والاقتصاد من اجل الاستمرارية. قد تصدح كلماتي بمثابة مناشدة للمسؤولين كي يتلقفوا الوضع قبل الانهيار الكبير كما انها قد تكون جرس انذار لمواطن يلتهي بأمور غيره وأساس بيته يتمرجح بهواء اللامبالاة. جان جورج زغيب – موقع جديدنا الاخبار.