adplus-dvertising
28.4 C
بيروت
أكتوبر 3, 2022

الراعي ينعي المطران طانيوس الخوري

نعى غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي وأساقفة الكنيسة المارونية المثلث الرحمات المطران طانيوس الخوري. ويحتفل بالصلاة الجنائزية الجمعة 23 أيلول عند الساعة الثانية بعد الظهر في كاتدرائية صيدا.

وقدّم مجلس بلدية صيدا برئاسة المهندس محمد السعودي أحرّ التعازي إلى الراعي ومجمع الأساقفة الموارنة وإلى رعية صيدا المارونية وعائلة الخوري وإلى عموم أهالي صيدا بوفاة مطران صيدا ودير القمر السابق المثلث الرحمات المطران طانيوس الخوري.

ولفت في بيان إلى أنّ “المطران الخوري هو سابع أسقف على مطرانية صيدا المارونية وعمل طوال فترة ولايته الممتدة من 1996 – 2006 على نسج أطيب العلاقات مع رعية الأبرشية ومع فاعليات صيدا وأهلها وبلديتها ومع رجال الدين المسلمين في المدينة وترك أثرا طيبا في نفس كل من عرفه”.

وأشار إلى “أنّ رئيس الجمهورية الأسبق العماد اميل لحود منحه وسام الارز من رتبة كومندور بعد قداس الشكر الذي ترأسه المطران الراحل في كاتدرائية مار الياس – صيدا”.

وختم البيان: ” للفقيد الرحمة ولعائلته ومحبيه ومعارفه خالص العزاء والصبر والسلوان”.

ونعى رئيس شبيبة العذراء في لبنان جميل كساب، المطران طانيوس الخوري وقال:” غيب الموت بعد ظهر اليوم الثلاثاء ٢٠ أيلول ٢٠٢٢ مثلث الرحمات المطران طانيوس الخوري المشرف العام السابق على رابطة الأخويات في لبنان ورئيس اساقفة أبرشية صيدا ودير القمر المارونية سابقاً بعد صراع مع المرض.

يذكر أن المطران طانيوس هو من الاساقفة المقربين جداً من البطريرك الراعي وقد إحتضنه الراعي مذ كان راعياً لأبرشية جبيل المارونية فحصص له كل التقدير والإحترام، لينتقل بعدها مع غبطته للإقامة الدائمة في الصرح البطريركي في بكركي.
فكان خزان الصلاة للكنيسة والمكرسين يحملهم بصلاته دائماً، مسبحة الوردية لا تفارق يداه وبالرغم مرضه لم يتوقف يوما عن الصلاة والتزاماته الدينية.

المطران طانيوس الخوري مدرسة بالصلاة والتواضع والخدمة للإكليروس والعلمانين، وهو الحائز على وسام الارز من رتبة كومندور وعلى تكريمات عديدة أهمها من رابطة الأخويات في لبنان.”