adplus-dvertising
27.4 C
بيروت
سبتمبر 30, 2022

“مؤشر خطير” لما ينتظرنا في الأيّام المقبلة؟!

أعلن رئيس جمعية “المودعين” حسن مغنية، أنّ “الجمعية سجّلت 8 عمليات اقتحام، نجح فيها أغلب المودعين بتحصيل جزء من أموالهم”.

وردّ على وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي الذي غمز من قناة وجود “جهات تحرّكهم”، وقال إن “المودعين أصحاب حق، ولا قدرة لهم على السكوت أكثر، وهو من تحركه جهات خارجية”.

وفي مؤشر خطير، رأى مغنية في حديث لـ”الأنباء الإلكترونية”، إن “الضغط في الشارع من المرتقب أن يزيد في الأيام المقبلة، خصوصاً بعد إضراب جمعية المصارف، ومن المتوقع أن نشهد عشرات عمليات الإقتحام الخميس بعد الفتح، فالوتيرة آخذة بالإزدياد، والناس ستتوجّه نحو العنف والسلاح لتحصيل حقوقها”.

وعن الحلول، دعا “لتشكيل خلية أزمة بأسرع وقت ممكن، تتألف من مندوبين عن مصرف لبنان، المصارف والمودعين للبحث في آلية لمعالجة أزمة عدم قدرة الناس على سحب ودائعها”.

وفي هذا السياق، أكّد أنّ “المودعين لا يريدون تحصيل كامل ودائعهم في عملية سحب واحدة، لكن من الضروري أن يتم العمل على خطّة لإعادة الأموال بشكل تدريجي”.

وفي ختام حديثه، ذكر مغنية أنّ “أحداً لم يدع جمعية المودعين إلى إجتماع للبحث في الحلول، والحديث عن لقاء مع جمعية المصارف عارٍ عن الصحة”.