18.4 C
بيروت
نوفمبر 30, 2022

بلدية كفردبيان تخرج عن صمتها وترد

بيان صادر عن بلدية كفردبيان:

في سياق الحملات الاعلامية المثارة من  بعض الأطراف,  التي تضررت من الانجازات التي قامت وتقوم بها البلدية, نشر الصحافي غسان سعود على صفحته ما أسماه “فضيحة في بلدية كفردبيان” تناول فيها عدة نقاط بشكل مجتزأ ومغلوط بهدف التضليل والتشهير وطمس الحقائق وسنتناول فيما يلي كل نقطة من النقاط التي أًثيرت ونرد عليها بالارقام والحقائق والتفاصيل حرصاً منّا على الشفافية وإحقاقاً للحق.

تجدر الاشارة ان طريقة سرد مواضيع هذا الملف ليست بالتأكيد بهدف محاربة الفساد أو للتصويب انما هدفها التشهير والاساءة. .
هذا ومع العلم بأن بلدية كفردبيان تتقيد بكافة القوانين والانظمة المرعية الاجراء وإن القرارات تتخذ في المجلس البلدي وفقاً للأصول كما أنها تصدق مع مراعاة كافة الاصول القانونية .
هل هذا هو الاعلام المسؤول الذي يهدف الى محاربة الفساد؟! وهل هكذا يحارب الفساد بالتجني على كرامات الناس والافتراء بمجموعة من الاكاذيب والاضاليل المنقوصة والتي استعملها الاستاذ سعود و مَن وراءه لأهداف أصبحت معروفة من الجميع.

وأخيراً تجدر الاشارة إلى أن بلدية كفردبيان تفتح أبوابها لجميع المواطنين والصحافيين الذين يرغبون بالاطلاع على أي معلومة أو تساؤل وفقاً للأصول القانونية
وهنا نستعرض بالارقام والتفاصيل كافة الحقائق :