adplus-dvertising
28.4 C
بيروت
أكتوبر 3, 2022

احذروا- هكذا يسرقون الواتساب … او يخترقون هواتفكم

كتب جان زغيب في منصة جديدنا

في كل دول العالم، تأخذ التكنولوجيا منحى تطويريا بشكل سريع فننام على مشروع لم ينفذ لنستيقظ على خبر اختراع مهم يسهّل حياتنا او يحولها الى جحيم وذلك بحسب الايجابيات والسلبيات لكل منتج.

لذلك ينبغي على كل شخص ان يتثقّف تكنولوجيا ولو بالادوات التي يستعملها كل يوم وأهمها الخلوي وتطبيقاته. فقد عانى المواطنون في العديد من الدول العربية من سرقة الواتساب مثلا عبر حيلة بات معظمنا يعرفها الا وهي محاولة تسجيل دخول على هاتفهم ومطالبة من يسرقونه بإرسال code الارقام الذي يصلهم عبر رسالة. وهنا يتوجب على كل فرد ان يعي مخاطر سرقة الواتساب الذي قد يدمّر اشخاصا اخرين او ما يتعلق بالعمل والحياة الخاصة.

اضافة الى هذا الخرق الذي قد يحصل، هناك خطورة سرقة البريد الالكتروني الذي قد يصل عبر السارق الى بيانات خاصة وكل الحسابات بينها التواصل الاجتماعي والهواتف والمصارف. لذلك يتوجب الحماية الكاملة عبر تنفيذ خطوات تنصح بها الشركة المعنية بالمنتج.

اما الخلوي واختراقه فقد يؤدي الى “خربان بيوت”. ويحصل الامر عبر تطبيقات خبيثة او استهداف امني من خلال “هاكر” محترف ام عدم حذف كلمات مرور على هاتف قديم. وهنا يجب الحذر دوما واستعمال تطبيق الحماية المضمون من الشركة المصنعة للهاتف.

اخيرا، هناك العديد من المواضيع التقنية التي سنعالجها في الايام المقبلة لتنبيه القراء على امور قد يغفلون عنها ظنا بأنها قد لا تحصل معهم.

جان زغيب
كاتب – رئيس تحرير وناشر متخصص في الاعلام الالكتروني وتكنولوجيا المعلومات