27.8 C
بيروت
أكتوبر 28, 2021

كسروان ” المعبر الرئيسي ” نحو الرئاسة…. وحرب المقعد الخامس

منصة جَديدُنا نيوز بالتعاون مع منصة شباب كسروان

كسروان العاصية، عاصمة الموارنة، تحمل أبعادا وطنية على صعيد القيادة المسيحية ولها رمزيتها إن على أعتاب بكركي او في تتويج الزعامة المارونية في لبنان. فهناك من يريد زعامة او نيابة أم انطلاقة من كسروان ولكنه لا يريد اعطاءها أبسط الحقوق وإيفاء أقل الوعود. قضاء يُحارَب أهله في السياسة كما نوابه ضمن حرب ممنهجة على المارونية السياسية وتحميلها وزر الطوائف جمعاء والتي استلمت البلاد والعباد بعد حرب الالغاء.

دون الدخول في ما تحتاجه العاصية وما حُرمت منه طالما انه معلوم وواضح للصغير والكبير، وفي جولة بين الأروقة الانتخابية نرى ان المقعد الخامس هو محور الحرب القائمة بين الاحزاب والمستقلين والبيوت السياسية. 4 مقاعد مقسّمة ما بين الاحزب والشخصيات المستقلة بالتوازي تتبعها شد حبال على الحاصل الرافع للمقعد الخامس. لا شك ان الاسم والتحالف قد يحسم الفائز ولكنّ مفاجأة تنتظر الجميع في ظل استطلاعٍ لرأي غاضبٍ وهو سبب “التسونامي” عام 2005 قد يهدد النتائج “المتوقعة” في القضاء .

لا شك ان الوضع الصعب مستحب من قبل المرشحين لارضاء الناخبين ولكن شراء الاصوات يعد أصحابه بردة فعل عكسية خصوصا وان الجميع مسؤول عما وصل اليه لبنان اليوم.

جان جورج زغيب
صحافي وباحث
ناشر منصة جديدُنا نيوز / شباب كسروان / منصة الشرق الاوسط

Open chat