26.1 C
بيروت
سبتمبر 20, 2021

الخازن: ثمة محاولات لتطويقنا لكننا سنتجاوزها كما فعلنا في السابق

رحب النائب فريد هيكل الخازن بتشكيل الحكومة قائلا “كلمة المبروك ليست كبيرة على الحكومة الجديدة مع العلم انها ليست على قدر آمال اللبنانيين، ولكن لا يمكن تسيير البلد بلا ادارة لا سيما ان التعطيل الذي مرّ به لبنان هو أسوأ ما يمكن أن يمرّ به نظام ديمقراطي.

الخازن وفي حديث له عبر محطة الMTV ضمن برنامج “بيروت اليوم” مع الاعلامي داني حداد اكد ان تمثيله داخل الحكومة لا يعني ان الخصومة مع العهد انتهت. وقال “انا معارض للعهد ولا اتفق مع نمطه السياسي، ولكن هناك وزراء يمثلوننا داخل الحكومة من هنا يفترض بنا ان ندعمها وندعم برنامجها الاصلاحي لتتمكن من الحد من الانهيار.”
واضاف “خصومتي مع العهد ليست وليدة اليوم انما منذ ١٥ عاما، ولكن السلبية الدائمة لا تبني بلدا من هنا نحن مع مدّ اليد وسنعارض في الوقت المناسب، وسندعم اي خطوة تكون لمصلحة البلد.”

الخازن اعتبر ان إبلاغ ‎هنغاريا فرنسا بأنها لن تعارض فرض عقوبات على شخصيات لبنانيّة، واتصال ‎ماكرون – رئيسي، والبواخر الايرانية ساهمت في تسهيل ولادة الحكومة، مشيرا الى ان رئيس الجمهورية انزعج من اختيارنا وتيار المردة وزيرين من كسروان، وحاول فريقه تصويرنا باننا كنّا العقدة امام التشكيل لكن العقدة كانت في الثلث المعطل، الامر الذي تجاوزناه جازما بان لا ثلث معطلا داخل الحكومة الجديدة، مشيرا الى ان اختياره لجوني القرم لتولي وزارة الاتصالات ما ردّه الى كونه كفوءا ونظيف الكفّ.

واشار الخازن الى انه يجب رفع الدعم وتطبيق البطاقة التمويلية بالتوازي وتحرير سعر الصرف فهذه الاصلاحات مطلوبة منّا ولا يجوز المسّ بالاحتياط الإلزامي في مصرف لبنان، لافتا الى ان أولوية الحكومة الجديدة هي وضع حدّ لمعاناة الناس ولوضعهم المعيشي والحياتي السيّء، وإعادة التفاوض مع المؤسسات المالية، والقيام بالاصلاح المالي.

وتابع الخازن “نحن بحالة انحلال عام ولكن لا بد من القيام بالاستحقاقات المقبلة، لذلك المطلوب من الحكومة اصلاح الاوضاع الاجتماعية والمعيشية والمالية في البلد اولا وبعد ذلك اجراء الانتخابات”.

واضاف “من المبكر الحديث عن تحالفات انتخابية، الاكيد ان ثمة محاولات لتطويقنا لكننا سنتجاوزها كما فعلنا في السابق، الاهم اليوم هو اعطاء الحكومة الفرصة لاصلاح ما تدمّر لتتمكن بعد ذلك من اجراء الانتخابات.”

Open chat