15.4 C
بيروت
نوفمبر 27, 2022

150 طبيبا في الحجر الصحي

أكد نقيب اتحاد الاطباء للطب العام في إيطاليا سيلفستر سكوتي صحة الانباء التي تتداول عن وجود 150 طبيبا إيطاليا في الحجر الصحي او في العزل الذاتي.

وقال في مقابلة مع “الوكالة الوطنية للاعلام” أن “الحكومة الايطالية تعمل ليل نهار، وتتخذ إجراءات غير مسبوقة لتجنب انتشار فيروس الكورونا. والحكومة في صدد تدريب 120 ألف بين طبيب وتلامذة ينهون دراستهم، للعمل بالفرق الخاصة التي تستقبل المرضى، وستخصص 7 مليارات يورو لمواجهة الكارثة الانسانية، بينما تطالب المعارضة بتخصيص حوالى 30 مليارا”.

وقال: “إيطاليا سجلت 49 حال وفاة جديدة خلال ال 24 ساعة الماضية، مما يرفع عدد الوفيات في هذا البلد منذ بدء تفشي الفيروس إلى 197 حالة، وهي أكثر بلد متضرر من الفيروس في أوروبا، وباتت الرابعة بعد الصين، كوريا الجنوبية وإيران، من حيث عدد الإصابات بعدما كانت الثالثة، مع تسجيل 778 إصابة جديدة خلال ال 24 ساعة، مما يرفع الإجمالي إلى 4636 حالة”.

واضاف: إن الوفيات تمثل نسبة 4.25% من إجمالي الإصابات، والعمر الوسطي للمتوفين هو 81 عاما وهم يعانون من أمراض سابقة ومن بين 4636 إصابة، شفي 523 شخصا، ويحمل 3916 شخصا الفيروس، بينهم 2394 شخصا في المستشفى و462 في العناية الفائقة و1060 شخصا في الحجر المنزلي”.

وختم سكوتي: “الأرقام تظهر ارتفاعا في الإصابات في مناطق أكثر من مناطق أخرى، ويطاول الفيروس المناطق الإيطالية ال21 كافة، لكن العدد الأكبر من الإصابات يتركز في الشمال. وينتشر الفيروس خصوصا في لومبارديا حيث مدينة ميلانو مع 2612 إصابة و135 حالة وفاة ومنطقة إيميليا رومانيا مع 870 حالة إصابة و37 حالة وفاة، وإقليم فينيتو مع 488 إصابة و12 حالة وفاة.