adplus-dvertising
14.4 C
بيروت
يناير 21, 2022

طبيبة في مستشفى اوتيل ديو: يوم 4 آب “كنّا عم نزحط على الدم”

كشفت طبيبة في ستشفى اوتيل ديو عن اللحظة الصعبة ليلة الانفجار التي عاشتها مؤكدة انّ ما يواسي الجميع هو “تحقيق العدالة”.

الطبيبة اخبرت في حديث لقناة الـLBC عن حادثة شخصية وقعت معها الا وهي وصول والدتها مضرجة بالدماء إلى المستشفى وقالت: “المشهد كان صعبا، ولكن كان علي ان اتصرف كطبيبة، وفي الوقت نفسه الا اتركها”.

وتابعت: “طلبت منها الرحيل إلى مستشفى خارج بيروت، ولكن كان صعبا علي اتصالها بي بعد ساعات قائلة: ما حدا عم يتسقبلني وانا عم بنزف كثير، عندها طلبت منها العودة إلى المستشفى”.

واضافت: “انقهرت وخفت، كنّا عم نزحط على الدم بالمستشفى، كان كتير بشع”.

مقالات ذات صلة

Open chat